simple hit counter الكشف عن فضيحة 'المهام الجنسية' لمشجعات كوريا الشمالية "حسناوات" كوريا الشمالية اللائي نلن الإعجاب، مجبرات على تلبية نزوات كبار المسؤولين - مجلة عالم المعرفة

الأحد، 25 فبراير 2018

الكشف عن فضيحة 'المهام الجنسية' لمشجعات كوريا الشمالية "حسناوات" كوريا الشمالية اللائي نلن الإعجاب، مجبرات على تلبية نزوات كبار المسؤولين

خطفت المشجعات الكوريات الشماليات الأضواء، بشكل لافت، خلال الأولمبياد الشتوي، مؤخرا، لكن شهادات صادمة قدمها منشقون عن بيونغيانغ، قالت إنهن يجبرن على ممارسة الجنس، مع كبار معاوني زعيم البلاد كيم جونغ أون.

وظهرت المشجعات الكوريات الشماليات، في تناغم كبير، أثناء التشجيع، إذ ارتدين بذلات رياضية موحدة، كما تحركن بالشكل ذاته على المدرجات.

وبحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل"، فإن "حسناوات" كوريا الشمالية اللائي نلن الإعجاب، مجبرات على تلبية نزوات كبار المسؤولين في حزب العمال الشيوعي الحاكم بالبلاد.

وذكرت مصادر إعلامية، أن المشجعات الكوريات الشماليات خضعن لمراقبة واسعة، خلال الأولمبياد، ولم يجر السماح لهن بالدخول في محادثة ولا تواصل مع جماهير دول أخرى.

ووصف المنشق كيم هيونغ سو، البالغ من العمر 54 عاما، رياضيي كوريا الشمالية بـ"عبيد" الزعيم كيم جونغ أون، وأضاف "حتى المدربون عبيد لكيم، ففي تلك البلاد، الزعيم والنظام هما العالم بأكمله، وهذا ينطبق أيضا على المشجعين".

ويتم انتقاء المشاركين في التشجيع، وفق معايير دقيقة، بغرض ضمان عدم انشقاقهم لدى السفر إلى الخارج، وذكرت تقارير سابقة، أن من يغادرون البلاد الشيوعية المعزولة، يجدون صعوبة في الانشقاق، بسبب الخوف مما سيلحق أهلهم من أذى، في حال تحدوا النظام.