الأربعاء، 5 يوليو، 2017

غادة عبد الرازق تعترف بغلطتها في البث المباشر الذي كشف جزء منها تعترف بغلطتها في البث المباشر وهي باكية

خرجت الفنانة المصرية غادة عبد الرازق في بث مباشر من جديد عبر حسابها الخاص على تطبيق "إنستغرام"، بعد إنتشار مقطع فيديو أثارة موجة من الجدل بين نشطاء مواقع التواصل.

ورفعت عبد الرازق شعار "الاعتذار من شيم الكبار"، حيث اعتذرت فيه وهي تجهش في البكاء، عن الفيديو المتداول لها منذ أيام على مواقع التواصل طالبة من جمهورها المسامحة.

وقالت عبد الرازق في بداية البث المباشر: "مش هقول إنها أزمة ، هو امتحان من ربنا، أنا طالعة للناس النهاردة أقولهم ، إن أنا غلطت فعلاً وأنا آسفة جدا، آسفة لجمهوري وآسفة للناس وآسفة لبلدي وآسفة لفني، وحياة أولادي إني عمري في حياتي ما قصدت إني أقلل من نفسي أو أعمل حاجة غلط ، أنا مكنتش سكرانة انا ست بتعالج بقالي حوالي 22 سنة، باخد أدوية".

وتابعت عبد الرازق: "أنا بقالي 26 سنة بحترم نفسي واسمي وبلدي وكل حاجة حواليا، عمري في حياتي ما غلطت، وأنا مش ملاك، انا يومها غلطت في إن أنا كنت طول اليوم تعبانه وطول اليوم من الساعة الواحدة ظهراً في الجزيرة ورجعت أخذت الأدوية بتاعتي النفسية ومعروف إنها بتعمل حالة هذيان شوية".

وأضافت قائلة: " وأنا أقسم بالله مشوفتش من الكومنتات إن في جزء مني بان، وأكيد مش قاصدة وانتو متأكدين، وكل دا أنا بعمله علشان روتانا بنتي، وعلشان أحفادي، وعلشان جمهوري ، وعلشان اول مرة احس إن بعد 26 سنة انا قد اية بتحارب وفي ناس مش بتحبني ، وفي ناس مسنتيالي الغلط، وبقولهم أذيتوني وكتر الف خيركم وحسبي الله ونعم الوكيل وكل واحد عنده اهل و اولاد".

وأستكملت حديثها: " انا بقول لجمهوري انا بحبكم وبقالي 26 سنة بحفر في الصخر وضاعت مني حياتي كلها، وفكرت كتير اطلع اللايف دا ولا مطلعوش، بس أنا صريحة طول عمري، ناس كتير قالتلي قولي يا غادة إنه متفبرك، أنا مش عارف اقول مش مصدقة الكذبة مش قادرة أصدق الكذبة، أنا بجد مش بشوف الكومنتات من قريب، والي بعتولي وقالولي ان في جزء باين مني انا مكنتش شايفاهم لاني مبشوفش من قريب ، على قد ما كنت بحبكم قوي على قد ما مكنتش متخيلة إن الضربة هتيجي جامدة اوي كدا".

وتابعت ايضاً: " ودي الرحلة الوحيدة الي مرضيتش اتصور بمايوه وكنت واخدة قرار مظهرش كدا تاني، ومعرفش اية الي حصل فيها، والفانز ساعتها كلموني وقالولي اطلعي لايف، وانا زي الهبلة طلعت لايف، انا بس طيبة ودا غلط اوي في الزمن دا اني ابقى طيبة".



واستطردت: "دخلت السرير والدواء النفسي اشتغل معايا الدواء النفسي بيدروخ وينيم، وبكلم الفانز بتاعي ومخدتش بالي ونمت وصحيت على فضيحة في العالم كله، تفتكروا إن أنا كنت مستنيه أعمل دا بعد 26 سنة عشره ، وبعد كل النجاح دا مستنيه اعمل دا".

واختتمت عبد الرازق كلامها قائلة: "اقسم بالله أنا ما عارفه أقول إيه ، أنا بس هقول كلمة واحدة أنا طول عمري ست محترمة وهفضل محترمة ، علشان الجمهور اللي أنا بحبه، وعلشان بنتي روتانا وعلشان أحفادي، وعلشان أنا ست بمثل بلدي اللي هي أهم بلد فى العالم، غصب عن عين اي حد في الدنيا، انا اسفة وواعدكم انها مش هتتكرر مني تاني على اي صعيد في الاحوال ، وآنا اسفة ويارب تقبلوا اعتذاري".

وقد تفاعل عدد كبير جداً من جمهور الفنانة معها من خلال التعليقات لمؤازرتها والوقوف بجانبها، وتم تدشين هاشتاج على تويتر لرفع روحها المعنوية والإشادة باعتذارها القوي لجمهورها.