الاثنين، 10 يوليو، 2017

زعيم كوريا الشمالية فَعَلَ ما لا يمكن أن يفعله أحد قرب صاروخ باليستي شاهدوا بأنفسكم ماذا فعل

انتشر مقطع فيديو أظهر زعيم كوريا الشمالية "كيم جونغ أون"، وهو يدخن سيجارة في موقع الصاروخ المدعوم بالوقود السائل الذي أطلقته "بيونغ يانغ" يوم 4 يوليو الجاري، فيما كان الصاروخ يوضع على منصة الإطلاق، وينتصب استعدادا لإطلاقه.

وكان الزعيم الكوري الشمالي يقف وحده بجوار الصاروخ لحظة التقاط الفيديو.

وأول من أطلق مقطع الفيديو على تويتر هو الصحافي البارز في مجلة "الدبلوماسي"، أنكيت باندا.

وأثار نجاح كوريا الشمالية في إطلاق الصاروخ الباليستي العابر للقارات صدمة عالمية بسبب تأكيده القدرات الصاروخية الهائلة التي باتت تملكها بيونع يونغ.

ويعتبر التدخين خطورة هائلة في الموقع المذكور بسبب سرعة تطاير وخطورة الوقود السائل.

والصاروخ الذي أطلقته كوريا الشمالية في التجربة الصاروخية الأخيرة يطلق عليه "هواسونغ 14".

يُشار إلى أنّ الآلاف من السكان والمسؤولين السياسيين والعسكريين تجمعوا في عاصمة كوريا الشمالية، لحضور عرض الألعاب النارية حول برج يبلغ ارتفاعه 170 متراً، احتفالاً بإطلاق تاريخي لصاروخ عابر للقارات.

وكُتب على لافتة عُلِّقت في ساحة كيم إيل سونغ: "نحتفل بفخر بالإطلاق الناجح للصاروخ الباليستي العابر للقارات، أكبر إنجاز في تاريخ جمهوريتنا".

وأطلقت الثلاثاء 4 يوليو/تموز الجاري، في ذكرى العيد الوطني الأميركي، صاروخ هواسونغ-14، الذي قال خبراء إن مداه يمكن أن يصل إلى 8 آلاف كلم ويمكنه من ثم ضرب ألاسكا أو هاواي.

وأكد الزعيم الكوري الشمالي الثلاثاء، أن إطلاق الصاروخ في الرابع من يوليو/تموز كان "هدية للأوغاد الأميركيين" في عيدهم الوطني.