الاثنين، 5 يونيو 2017

'طفل بامبرز' جديد يهزّ مصر.. اختطف واغتصب ورُمي من السطح والفاعلان بالصورة

هزّت مصر قضية جديدة مشابهة لما حدث مع "طفلة البامبرز" وذلك بعد صدور حكم الإعدام على مغتصب الطفلة، حيث تعرض طفل في الـ3 من عمره للاختطاف ثم الاغتصاب في مكان مجاور لمنزل والديه في منطقة المطرية في القاهرة.

ونقلت احدى المواقع المصرية عن شقيق الطفل محمد، 7 سنوات قوله: "كان في حريق في شقة قدام بيتنا، نزلنا من بيتنا نلعب في الشارع أثناء الحريق، قعدت حمزة جنبي وروحت أشتري شيبسي ورجعت ما لقتهوش".

كذلك قال والد الطفل عبده محمد إنه تلقى مكالمة بعد اختفاء حمزة بساعات حيث تمّ إبلاغه أن الطفل موجود في أحد المستشفيات، وتبيّن بعد ذلك عدم صحّة ذلك.

وبعد عودة الأهل سمعوا صراخ الجيران واكتشفوا أنه تمّ رمي الطفل من سطح أحد الأبنية، وجرى نزع ملابسه باستثناء الحفاض، وقد وضع في العناية المركزة في أحد المستشفيات وكان فاقداً للوعي.

كما أشار سعيد محمد عم  الطفل إلى وجود آثار كدمات على وجهه ورأسه وقدميه، وكشف أن الطفل كان ينزف داخلياً وخارجياً.


هذا وأوضح التقرير الطبي المبدئي عدم وجود علامات تشير إلى تعرضه للاغتصاب، وكشف إصابته بارتجاج ونزيف في المخ، وأشار إلى حدوث كسر بالفقرة العنقية الثانية لديه قد يسبب إصابته بالشلل، كما أظهر التقرير كسراً في قاع الجمجمة وتهتكاً بالرئتين.

وبعد التحريات تمكنت مديرية أمن القاهرة من ألقاء القبض على المتهمين، ونشر ذات الموقع صورة لهما.

وقد اعترف أحدهما بارتكاب الجريمة، وقال إنه استدرج الطفل أثناء لعبه إلى سطح المبنى، وأضاف بأنه قام بالاعتداء عليه مع المتهم الثاني وأنهما خططا للتخلص منه بسبب صراخه وبعد علمهما ببدء أهله بالبحث عنه.