الخميس، 11 مايو، 2017

عائلة نصبت كاميرا في غابة .. وما وجدوه في الصور أصابهم بالرعب عن طريق الصدفة خلال استعدادهم لرحلة صيد ...هذا ما التقطته الكاميرا

 أثارت صورة التقطت عن طريق الصدفة لشبح فتاة صغيرة تلعب في الغابة، حالة من الرعب بين سكان بلدة أميركية في نيويورك.

وكان المالكون الجدد لأحد المنازل في كامبريدج بنيويورك قد نصبوا كاميرا في الغابة استعداداً لرحلة صيد، وأرادوا التحقق، فيما إذا كانت المنطقة طريقاً شائعاً للسكان المحليين أم لا، لكنهم صدموا عند استعراض الصور، واكتشفوا وجود صورة لشبح فتاة تلهو في الغابة، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقال أحد السكان القدامى في المنطقة ويدعى جورج بيل: "لقد عشت هنا طوال حياتي، ولم يسبق لي أن سمعت عن شبح يتجول في الغابات".

وتقول إحدى الأساطير المحلية في المنطقة إن "فتاة بنفس عمر الفتاة الظاهرة في الصورة قد قُتلت، بعد أن دهسها قطار، وهي تلهو فوق سكة القطار التي كانت تمر في يوم من الأيام عبر المنطقة".

وأشارت تانيا وودوارد وهي رئيسة فريق غرينويتش للبحث عن الخوارق إلى أنها واجهت العديد من الظواهر الغريبة في المنطقة، لكن مالك منتجع للتزلج في غرينويتش قال إن هذه الصورة تعود لحفيدته.

وفي حديث لشبكة سي إن إن قال تشيك ويسلون: "سيكون من الرائع الحصول على دليل لوجود حياة ما بعد الموت، لكن هذه الصورة لا تقدم دليلاً واضحاً على ذلك".