simple hit counter ردا على الهجوم الكميائي قصف أميركي يستهدف طائرات عسكرية ومدارج ومحطات وقود سورية - مجلة عالم المعرفة
ردا على الهجوم الكميائي قصف أميركي يستهدف طائرات عسكرية ومدارج ومحطات وقود سورية

ردا على الهجوم الكميائي قصف أميركي يستهدف طائرات عسكرية ومدارج ومحطات وقود سورية

 قال مسؤولان أميركيان، الخميس، إن الولايات المتحدة شنت ضربات بصواريخ كروز على قاعدة جوية في سورية  تقع قرب حمص، وذلك ردا على هجوم بالغاز السام.

وذكر أحد المسؤولين أن مدمرات تابعة للبحرية الأميركية في شرق البحر المتوسط أطلقت أكثر من 50 صاروخ توماهوك على عدد من الأهداف في قاعدة الشعيرات.

وقال مسؤول ثان إن العملية تمت بالفعل فيما يبدو.

وقال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، يوم أمس الخميس، إنه أمر بضربة عسكرية على قاعدة جوية في سورية انطلق منها هجوم كيماوي فتاك هذا الأسبوع.

وقال مسؤولون عسكريون إن الجيش نفذ عشرات الضربات بصواريخ كروز على قاعدة جوية تسيطر عليها القوات الحكومية السورية ردا على الهجوم الكيماوي الذي وقع يوم الثلاثاء في منطقة تسيطر عليها المعارضة.

وقال مسؤولون، طلبوا عدم نشر أسمائهم، إن نحو 50 صاروخا من طراز توماهوك أطلقت من سفن تابعة للبحرية الأميركية في البحر المتوسط.

وقال مسؤول أميركي إن الجيش استهدف طائرات سورية ومدارج ومحطات وقود في الضربات التي نفذها بصواريخ كروز، واستهدفت قاعدة جوية سورية، مضيفا أن الصواريخ نفسها أصابت أهدافها في الساعة 3:45 صباحا بتوقيت سورية يوم الجمعة.

وقال متحدث باسم البنتاغون إن الجيش الأمريكي أطلق 59 صاروخا من طراز توماهوك من مدمرتين للبحرية الأميركية، يوم الخميس، على قاعدة جوية سورية، وإن من بين الأهداف طائرات وأنظمة للدفاع الجوي.

وأضاف المتحدث الكابتن جيف ديفيز للصحفيين "استهدفت هذه الصواريخ طائرات وحظائر طائرات محصنة ومناطق لتخزين الوقود والإمدادت اللوجيستية ومخازن للذخيرة وأنظمة دفاع جوي وأجهزة رادار.

واختار ترامب على ما يبدو تنفيذ هجمات على أهداف محددة بدلا من هجوم شامل على قوات ومنشآت الحكومة السورية.

وقال مصدر عسكري سوري إن ضربة صاروخية أميركية على قاعدة جوية سورية أدت إلى وقوع 'خسائر'.

ونقل التلفزيون السوري عن المصدر قوله 'تعرضت إحدى قواعدنا الجوية في المنطقة الوسطى فجر اليوم لضربة صاروخية من قبل الولايات المتحدة الأميركية ما أدى إلى وقوع خسائر'.

وعلى صلة، تجدر الإشارة إلى أن نائب مندوب روسيا في الأمم المتحدة، فلاديمير سافرونكوف، كان قد حذر يوم أمس، الخميس، من 'عواقب سلبية' إذا شنت الولايات المتحدة ضربات عسكرية على سورية بسبب هجوم بالغاز السام.

وأضاف للصحفيين، ردا على سؤال عن ضربات أميركية محتملة 'علينا أن نفكر في العواقب السلبية، وستكون المسؤولية في حال وقوع عمل عسكري على عاتق من يبدأ مثل هذا التحرك البائس الملتبس'.

وتابع ردا على سؤال عن هذه العواقب السلبية 'انظروا إلى العراق، وانظروا إلى ليبيا'.