الثلاثاء، 4 أبريل 2017

هذه هي الحسناء اللبنانية التي خطفت قلب جاستين بيبر إليكم تفاصيل قصتهم

 استطاعت عارضة أزياء برازيلية من أصل لبناني تدعى لوسيانا شمعون تبلغ من العمر (23 عاما)، أن تخطف قلب المغني الكندي جاستين بيبر، حيث انتشرت لها صور عبر مواقع التواصل الاجتماعي برفقته داخل سيارته.

وقد حضرت عارضة الازياء حفل المغني الشهير،  في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، وبعد أن أنهى بيبر ليلة الحفل، الخميس 30 مارس/ آذار، قضى بعض الوقت مع "السمراء المجهولة"، كما أُطلق عليها.

وحسب موقع "هافينغ بوست"، ظل الثنائي سوياً، حيث سهرا معا في ملهى للرقص، ثم ذهبا في سيارته إلى فيلا ضخمة استأجرها بيبر.

وتظهر الصور بيبر منسجماً مع الفتاة، حيث انحنى وقام بتقبيل يدها أمام كاميرات وسائل الإعلام، كما قام باحتضانها داخل السيارة.

​خطفت شمعون الأضواء، حيث انشغلت وسائل الإعلام بالحديث عنها بعد الحفل، وهي تعمل عارضة أزياء مبتدئة، ومن سكان مدينة بللو أوريزانتي، عاصمة ولاية ميناس جيرايس البرازيلية، كما تعتبر نجمة نشطة على الشبكات الاجتماعية.




وأكدت وسائل إعلام برازيلية، بشأن احتمالية انتمائها لعائلة شمعون اللبنانية الشهيرة، التي كان أحد أبنائها ثاني رئيس لبناني بعد الاستقلال، وهو كميل شمعون.