simple hit counter نهاية قاسية للمصرية صاحبة 'النصف طن' واختها تفجر مفاجاة من العيار الثقيل - مجلة عالم المعرفة
نهاية قاسية للمصرية صاحبة 'النصف طن' واختها تفجر مفاجاة من العيار الثقيل

نهاية قاسية للمصرية صاحبة 'النصف طن' واختها تفجر مفاجاة من العيار الثقيل

 كشفت وسائل إعلام هندية ومصرية عن إصابة إيمان عبد العاطي التي عُرفت بلقب المصرية التي تزن نصف طن والتي تعالج في مستشفى في مومباي بالهند بالشلل والعجز التام عن الحركة، خاصة بالجانب الأيمن من جسمها.

ونقلت مواقع مصرية عن موقع "أخبار الهند" أن الفريق الطبي الذي يشرف على حالة إيمان أكد "أنها فقدت 250 كيلوغراما بفضل الجراحة والنظام الغذائي الصارم المعتمد على السوائل".

وأضاف الفريق الطبي في بيان أن "إيمان تنتظر بفارغ الصبر الوقت الذي يمكنها فيه أن تدخل في جهاز المسح  الضوئي، لمعرفة سبب الشلل بجانبها الأيمن والتشنجات التي تشعر بها، التي أصابتها أخيرا".

إلا أن شيماء أحمد عبدالعاطي، شقيقة إيمان، أكدت أنها تعرضت لعملية خداع على يد طاقم الأطباء الهندي، فكتبت على صفحتها في "فيسبوك"،  أن "الطبيب الهندي المعالج خدعها وخدع عائلتها معها، هو يعرف منذ البداية أن شقيقتي تعاني جلطة في المخ، فلماذا دفعنا للعملية رغم معرفته باحتمال حدوث جلطة ثانية أو أي مشكلة نتيجة النقل.. وهو ما حدث بالفعل"، مؤكدة أن "إيمان لم تكن بحالة جيدة سوى 10 أيام فقط، وبعدها ظلت تدخل في غيبوبات متتالية، مدة كل منها أسبوع، فضلا عن إصابتها بكهرباء في المخ بدون  معرفة أسبابها لعدم وجود جهاز رنين مفتوح في مومباي".

ونفت شيماء، فقدان شقيقتها 262 كيلوغراماً من وزنها فى شهرين، مضيفة أن "إيمان لم تفقد سوى 60 أو 70 كيلوغراماً من وزنها".
المصدر:  العربية