simple hit counter هذا الرجل اغتصب طفله فاغتصبه عشرون سجينا من اغرب القصص التي يمكن سماعها - مجلة عالم المعرفة
تحدث العديد من القصص و التي تدور حول اغتصاب وضرب المجرمين في السجن لأنه يعتقد انهم يستحقون هذا العقاب جراء ما فعلوه، وهذا ما حصل لمدرب برازيلي اغتصب ابنه الرضيع وقتله.

وفي التفاصيل ان البرازيلي مدرب للفنون القتالية داريل ديكسون مينيسيس كزافييه سلم نفسه للشرطة في وقت سابق من هذا العام، واعترف بأنه اغتصب وضرب وقتل ابنه الرضيع الذي يبلغ 16 شهرا بعد اصابته بصدمة حادة في الرأس.وعندما عرف السجناء جريمة كزافييه غضبوا واغتصبوه مرات عدة بشكل وحشي وكان عددهم 20 سجينا.


وتلقّى كزافييه إصابات في جميع أنحاء جسده وأكثرها خطورة في المنطقة الشرجية وبقع الدم على الجزء الخلفي من سرواله هي دليل على ما تعرض له.
keyboard_arrow_up

جميع الحقوق محفوظة © مجلة عالم المعرفة

close

أكتب كلمة البحث...