الأحد، 26 مارس 2017

أول تصريح من والدة الرضيعة ضحية الإغتصاب بالدقهلية هذا ما فعلته بعدما شاهدت طفلتها غارقة في دمها

 قالت نهى صلاح والدة الرضيعة جنا، والتي تعرضت للاغتصاب من قبل عاطل، بقرية دملاش مركز بلقاس بمحافظة الدقهلية، "إنها لا تصدق ماحدث، وأنها قضت طيلة الليل في المستشفى، وابنتها في حضنها، ولا تصدق ما حدث لها حتى الآن".

وطالبت والدة الطفلة، بتوقيع أقصى عقوبة على الجاني، قائلة "المحكمة تعدمه أو يجيبوه اقتله بإيدي".

وأضافت نهى، والدة الطفلة، في تصريح لها لصحيفة "اليوم السابع"، أنا لقيت الناس يحملوا ابنتي، وأحضروها لي في المنزل، وكانت تلعب أمام المنزل في القرية، وهي غارقة في دمها، أنا تخيلت إنها وقعت، لقيت البنت بتصرخ، والدم نازل منها من كل مكان، جريت بها على المستشفى، والناس أخبروني أن آخر واحد كان معاها جارنا "إبراهيم.م".

وتتابع :"لم اتخيل أنه قام بهذا الفعل، والأهالي هرولوا إليه، وسألوه عن ما حدث للطفلة، فإرتبك وقلق قلقاً شديداً، وظهر عليه الخوف، وشك الأهالي فيه فشددوا عليه، فأعترف أنه قام بإغتصابها ونزل علي الخبر كالصاعقة".

وتقول والدة الطفلة، :"هرولت إلى المستشفى واستقبلوا الطفلة بسرعة، وقاموا بعمل كشف وتحليلات وآشعة لها، وأخبروني، أنها مصابة بنزيف دموي في المهبل مع تهتك في عضلات وعظام الفرج، وأدخلوها غرفة العمليات على الفور، وقاموا بإجراء عملية لها".