الاثنين، 27 مارس، 2017

عندما تنقلب الآية الراقصة سما المصري تقدم برنامجاً دينياً في رمضان والبرنامج سيعرض على أحد أكبر القنوات المصرية

 بعد إعلان اتفاق الراقصة سما المصري مع إحدى الفضائيات على تقديم برنامج ديني في شهر رمضان المقبل يتناول عقوق الوالدين، أبدى المصريين استياءً شعبيا و"أزهريا".

وكانت سما قد أكدت لـ"العربية.نت" صحة الخبر، كما أعلنت أنها ستكشف عن التفاصيل قريبا وأنها ستستضيف في برنامجها المقبل دعاة ورجال دين ليتحدثوا عن الوالدين والبر بهم وعقوبة العاقين لهم.

وأقرّت الراقصة بوجود "مشكلة" تعترض تقديمها للبرنامج، وتكمن هذه المشكلة في أن القناة تريد ظهورها بالحجاب وهي ترفض ذلك لأنها ليست محجبة، لكنها تفكر في ارتداء "إيشارب"، مشيرة إلى أنها رفضت ارتداء الحجاب خلال البرنامج حتى لا تبدو "كاذبة أو غير مقنعة"، مضيفة أنها وقّعت العقد الخاص بالبرنامج الذي سيكون "اجتماعياً ودينياً".

وأكدت أن القناة التي ستقدم البرنامج على شاشتها "من كبريات الفضائيات في مصر وتحمل التصنيف الأول ضمن أكبر القنوات المصرية"، حسب تعبيرها، إلا أنها لا تستطيع الآن كشف اسمها.

وأثار هذا الإعلان غضب المغردين ومستخدمي مواقع التواصل الذين طالبوا بمحاسبة مسؤولي القناة ومقاطعة برامجها عقابا على "الإساءة للدين من خلال تقديم راقصة لبرنامج ديني" في مصر بلد الأزهر وفي سابقة ستكون هي الأولى في المنطقة وبشكل يسيء لمصر وللأزهر.

من جهتهم، طالب علماء أزهريون وقف هذا البرنامج، مؤكدين أن الأزهر لن يصمت إزاء ذلك وقد يتقدم بطلب للسلطات لوقف البرنامج ومحاسبة القناة ومسؤوليها، وأضافوا أنهم ينتظرون إعلان الأمر بشكل رسمي حتى يبدأ الأزهر في الرد وتصعيد الأزمة التي تنتظر إعلان القناة للبرنامج بشكل رسمي.