السبت، 25 مارس 2017

ضابط يقفز على ظهر زعيم كوريا الشمالية الصورة اثارت استغراب الجميع...وقامت وكالة رسمية للبلاد بنشرها

 أثناء "تجربة صاروخية" نفذت الاسبوع الماضي ووصفت بالمهمة، رصدت صور لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون وهو يضحك ويصفق والسعادة تغمر وجهه وهو برفقة جنرالاته.

وكان من بين الصور واحدة من الصور التي أثارت استغراب كل من شاهدها، والتي بثتها وكالة رسمية في البلاد، ظهر فيها أحد العسكريين فوق ظهر زعيم كوريا الشمالية الذي بدا فرحا جدا.

ورجح البعض في ما بعد، أن كيم، وكرد فعل على فرحته العارمة من تلك التجربة، قام بحمل الضابط الذي لم يعرف اسمه أو رتبته، فيما قال آخرون أن هذا الضابط قد يكون لعب دورا فاعلا في تلك التجربة.

من جهة أخرى، نقلت "إذاعة الهيئة البريطانية" عن الأستاذ الجامعي في جامعة هوبكينز مايكل مادن، أحد المتابعين والمتخصصين في الشأن الكوري الشمالي، قوله إن لباس الرجل يشي بأنه ضابط متوسط الرتبة في القوة الاستراتيجية التابعة للجيش الكوري.

لكن مادن أكد أن الصورة تبدو وكأنها مفبركة، أو قد تدخل ضمن "البروباغندا" الإعلامية التي تعتمدها ماكينة موالية لرجل كوريا الشمالية الأول بهدف إظهاره بمظهر الزعيم الفرح القريب من الناس.