الأحد، 26 مارس 2017

صور مؤلمة لقضية إغتصاب الرضيعة التي هزت الشارع المصري اختطفها واغتصبها داخل مبنى مهجور رامياً إنسانيته وراء ظهره

 أثارت جريمة جديدة مواقع التواصل الإجتماعي في مصر، وهزت الشارع المصري حيث كانت ضحيتها طفلة لم تكمل العامين، وقعت ضحية لجريمة إغتصاب في محافظة الدقهلية.



تدعى الطفلة الرضيعة "جنا" وتبلغ من العمر عاماً وثمانية أشهر، واختطفها المتهم واغتصبها داخل مبنى مهجور بالقرية، وأكد أطباء مستشفى بلقاس المركزي، إصابة الطفلة بجرح قطعي في العضو الأنثوي، ونزيف حاد، وتشوهات في المهبل، نتيجة تعرضها للاغتصاب، وعلى الفورألقت قوات الشرطة القبض على المتهم الذي يدعى "إبراهيم.م.ر" والبالغ من العمر 35 عاماً، ووجهت إليه تهمة “اختطاف واغتصاب طفلة رضيعة“، وتشير التحقيقات الأولية إلى أن المتهم اختطف الطفلة من منزلها، واغتصبها ثم أعادها إليه .



التحقيقات كشفت أن المتهم له عدة سوابق في قضايا أخرى، منها مشاجرة مع والده أحرق بسببها منزله، كما كان متهماً في قضية قتل سابقة، وعلى الفور قام الأهالي بإشعال النار بمنزل المتهم، ومطالبتهم بتوقيع أقصى عقوبة عليه.



الجدير بالذكر أن المدعو عطا السيد عم الطفلة، قال :"أن والدها يعمل في السعودية، وننتظر حكماً قضائياً يرد حق الطفلة ويبرد نار قلوبنا، ولابد أن يكون العقاب على الملأ حتى نتمكن من العيش بأمان، ولكي يكون المتهم عبرة لغيره"، فيما حدد القانون المصري عقوبة على هذه الجريمة في المادة 268 من قانون العقوبات، بعقاب مرتكبها بالأشغال الشاقة من 3 إلى 7 سنوات.