الاثنين، 6 مارس 2017

بعد كليبها الإباحي.. ميريام كلينك تحاول الهرب وهذا ما حصل لها في المطار إليكم ماذا فعلوا بها عندما ذهبت إلى المطار

استدعت الشرطة القضائية المعلوماتية عارضة الأزياء اللبنانية ميريام كلينك للمثول امامها من اجل التحقيق معها، بعد الضجة التي أثارتها كلينك والفنان جاد خليفة في فيديو كليب أغنية "فوت الغول".

وتحرك وزير العدل سليم جريصاتي مباشرة وطلب التحقيق في الموضوع ووقف بث الفيديو.

وكانت كلينك قد حاولت السفر الى دبي قبل التحقيق معها، لكن ما ان وصلت الى المطار حتى تم تأخير سفرها ومراجعة المرجع القضائي بشأن سفرها. ولم يكن هنالك من قرار لمنع السفر باستثناء طلب التحقيق معها واستدعائها الى الشرطة القضائية. لكن القاضي أعطى أوامر بمنع سفرها لحين مثولها أمام الشرطة القضائية المعلوماتية.

كما وطلب القرار القضائي الصادر عن القاضي المنفرد حماية القاصر التي ظهرت في الفيديو كليب، ومنع التداول به على مواقع التواصل الاجتماعي مع تغريم كلّ من يخالف هذا القرار، أن خليفة وكلينك يظهران في الكليب بمشاهد حميمة.

يذكر أن الفيديو تضمن الكثير من الايحاءات الجنسية سواء من كلمات الاغنية إلى المشاهد التي تظهر كلينك على السرير وفوقها ممدد خليفة، أو العكس، وغيرها من المشاهد التي تصل حدّ المشاهد الاباحية، كما تظهر كلينك بثياب فاضحة تبيّن قسماً كبيراً من مؤخرتها، وفي وسط هذه المشاهد تظهر وبشكل واضح "طفلة" واضحة الوجه، وموجودة على السرير مع الثنائي المذكور.