الأربعاء، 15 مارس 2017

إمرأة سعودية تلاحظ أن خادمتها تدخل دورة المياه وتقضى به فترة طويلة وتخرج أصوات فتراقبها وتجد فاجعة حقيقة بمنزلها

تروي إمرأة سعودية من العاصمة جدة حكايتها مع إمرأة لاحظت أنها تكثر دخول الحمام وتستغرق أوقاتً طويلة في الحمام في المرة الأولى لم تكترث السيدة السعودية لمراقبتها وظنت أنها تعاني من أعراض مرضية تجبرها

على دخول الحمام بهذا الكم الكبير والفترات المتباعدة فقد تعاني إمساك على سبيل المثال
ولكن تكرار الأمر بشكل ملحوظ جداً قررت تلك السيدة السعودية معرفة ما يدور في منزلها
وبدأت بمراقبة تلك الخادمة فعندما دخلت الحمام وقفت تلك السيدة السعودية على بوابته
تسمع هل تجري اتصالات داخل الحمام ولكن لا يوجد شئ ولا يوجد صوت سوى بعض

أصوات الألم والمعاناة التي يصدر من تلك الخادمة فقررت تلك السيدة وضع حد لتلك المهزلة
التي تدور في ىمنزلها وعندما سألتها عن سبب إصدار تلك الأصوات حاولت الخادمة في
 بداية التهرب من الأمر  ولكن إصرار السيدة أجبرها على الإعتراف فقد أقرت لها أن تضع
طفلها عند شقيقتها وتأتي للعمل كخادمة طوال النهار وتتقاسم الراتب مع شقيقتها لتوفير

 المال لطفلتها ولها ليعيشوا لكون الزوج مريض بمرض خطير وأن خلال فترة النهار
 يمتلئ ثدي الخادمة بالحليب الذي من المفترض أن يكن لتلك الطفل المولود البرئ
ولكن مصاعب الحياة أجبرتها على هذا الأمر وهي تدخل الحمام لتخرج تدفق الحليب
الذي يؤلمها أحياناً وهنا قررت السيدة منحها اجازة مدتها عام كامل مع صرف راتبها
 طوال هذا العام على رأس كل شهر وعندما ذهب تلك السيدة لمتابعة فحوصاتها
 المرضية فقد كانت تعاني من مرض مزمن خطير  أخبرها الأطباء أن نسبة المرض
اختفى بشكل كبير فسبحان الله وعلنا أن نقتدى بسنة رسولنا عليه إفضل
الصلاة والسلام والذي يقول لنا " داوو مرضاكم بالصدقات " .