الأربعاء، 15 مارس 2017

وصفة سهلة إن طبقتها قبل النوم سوف تتخلص من آلام الكعبين ومسمار العظم لن تصدقوا النتائج

آلام الكعبين في القدم تشكل انزعاج كبير لكل من يعاني منها فتجد من يعاني من هذه الآلام مضطرباً آلام الكعبين أو ما يطلق عليه اسم مسار العظم في القدم ويطلق عليه البعض اسم النقرس فيما الأخيرة تكن تسمية خاطئة لكون ألم الكعب لا ينتج عن زيادة في حمض البوليك أو اليوريك اسيد وهو ما يسمى بمرض الملوك وللنقرس 

أعراض مختلفة وغالباً ما يأتي في المفاصل وغالبا ما يتمركز في أصبع القدم الكبير ويكون مؤلم
 ألم شديد جداً ولهذا وجب التنويه حتى يفرق الكثيرين بين ألم الكعبين والنقرس ولا يخلط بينهم 
ولا علاقة بأكل اللحوم في هذا الألم الذي يظهر عند الآخرين كما أن ألم الكعبين لا يكن أسبابه نقص
 فيتامين د كما يظن البعض لكون هذا النقص في الفيتامين ينجم عنه ألم في جميع أجزاء الجسم وهناك 
حالة ألم للكعبين تكن ناجمة عن ارتطام القدم أو السقوط وتعد هذه الحالات سهلة وسريعة العلاج حسب شدتها والسبب الرئيسي لألم الكعبين يسمى إلتهاب الوتر الأخمصي ويشعر به الإنسان عند الإستيقاظ
 من النوم وقد يذهب أحياناً ثم يعود مرة أخرى بعد الجلوس فترة طويلة فتجده يتجدد الألم وهو عبارة 
عن حالة وخز شديد في أسفل الكعب ليعود بعد شهور تقدر بستة شهور ينجم عنه إلتهاب بين الوتر
 والعظمة  وهذا النوع من الألم ليس بالمشكلة الخطيرة التي تقلق المصاب بها وتأخيرها يجعل من
 علاجها أمر أكثر صعوبة ويٌنصح لكل من يعانيم ن هذا الألم الابتعاد عن ارتداء عن الأحذية المرتفعة 

والمسير على الأرض حافي القدمين  فينصح بعض الأطباء بإبر الكورتيزون التي تقلق البعض من
 الناس لكونها تسبب السمنة مع كثرة الاستخدام والحلول المناسبة لمحاربة هذا النوع من الآلام
 ننصحك عزيزي بتجنب السير حافي القدمين وعند الخروج من البيت ينصح بارتداء حذاء رياضي
 طبي لا يشد على العظمة في القدم تجنب الكعب العالي تجنب تام فترة الألم ثم وضع زجاجة ماء 
مثلجة والدعس عليها بشكل دائر من الأمام للخلف بالضغط وهذه الحركة سينجم عنها فرد الوتر
 الأخمصي وشعور المريض بالراحة  كما أن هناك وصفة طبيعية ينصح بها وهي وضع فص ثوم
 أسفل القدم ومن ثلم القدم بشاش والخلود للنوم ليلة كاملة ونسأل الله لكم السلامة والعافية دائماً .