السبت، 18 مارس 2017

نوستراداموس توقع 7 نبواءت لعام 2017...وهي تتحقق حالياً كذب المنجمون ولو صدقوا معارك ستنهي دول...وهزائم كبيرة للغرب

 نشرت صحيفة "ذا إندبندنت" البريطانية، تقريرا حول نبوءات المنجم الفرنسي الشهير، ميشيل دي نوستراداموس، لعام 2017 والذي عاش في القرن الـ16، وكيف أنها تتحقق حاليا.

جاءت تلك النبوءات على النحو التالي:

1- فوز ترامب:
يدلل الكثيرون على ذلك بوجود نبوءة لنوستراداموس تقول: "سيصبح عظيما يوما ما الوقح الجريء".

2- فيضانات وجفاف:
تتوقع النبوءات أنه سيأتي (40 عاما) لن ينظر فيهم إلى قوس قزح، وسيعم جفاف كبير معظم العالم، ثم سيليها (40 عاما) تعم فيه فيضانات كبيرة في العالم، ووفق لحسابات المنجمين فإن 2017 سيصبح عام الفيضانات على حد قول الصحيفة.

3- الرعد والصراع:
"بعد تربع الوقح الجريء على عرشه، ستضرب صاعقة كبرى مدينة عظيمة، وتندلع الحروب في ريمس ولندن، والأوبئة في توسكانا"، تلك كانت النبوءة، التي أشارت الصحيفة إلى أنها قد تشير لعام 2017، خاصة بعدما دللت على أن الوقح الجريء سيكون هو ترامب.

4- معركة عند غروب الشمس:
"قبل غروب الشمس بفترة وجيزة، ستندلع معركة كبرى، وأمة عظيمة غير مؤكدة ستندثر"، وأشارت الصحيفة إلى أن تلك الأمة العظيمة ربما ستكون الولايات المتحدة، التي ستخسر معركة كبرى على حد قولها في 2017.

5- العالم يصبح أصغر:
خلافا لتنبوءات سابقة، أشارت إلى أن العالم سيصبح أكبر، وسيسافر الناس عبر السماء والأرض بأمان، تقول النبوءة الجديدة: "أوبئة ستنتشر، والعالم يصبح أصغر"، في إشارة إلى أن هذا سيكون زمن الحروب الجديد.

6- انتخاب الثعلب:
أشارت الصحيفة البريطانية إلى أن تلك النبوءة ربما تكون الأغرب، لكن يبدو أنها ستظهر فحواها خلال العام الجاري، وتقول تلك النبوءة: "سيتم انتخاب الثعلب، دون أن يتحدث أحد بكلمة واحدة، وسيظهر كالقديسين في الحياة العامة وعلى رأسه قطعة خبز شعير، ثم سيصبح فجأة طاغية، ويضع قدمه على رقاب أعظم الرجال".

7- ضعف الغرب:
"سيصعد مرتين، ولكن سينتهي به الأمر للضعف، فالشرق سينجح في إضعاف الغرب، وسيهزمه في عدة معارك، ومطاردة البحر ستفشل في إنقاذ الغرب"، تلك كانت النبوءة الأكثر واقعية، على حد قول صحيفة الـ"إندبندنت"، في إشارة إلى خسائر الدول الغربية المتتالية أمام الشرق، سواء روسيا أو الصين أو حتى كوريا الشمالية.