الخميس، 9 مارس 2017

هذا ما حصل في 5 ساعات قضاها سعد لمجرد مع الفتاة الفرنسية وهذا ما طلبه المحامين من القاضي

 تتجه قضية الفنان المعربي سعد لمجرد الى المزيد من الغموض، وذلك بعد المقابلة السرية التي حدثت بينه وبين الفتاة الفرنسية التي ادعت عليه بانه اغتصبها.

وقد أفادت معلومات صحفية، أن جلسة المواجهة المنتظرة بينه وبين لورا بريول جرت في مكتب قاضي التحقيق في المحكمة العليا في فرنسا، وكانت سرية جدا، حتى أن أقارب سعد لم يعلموا بموعد انعقاد جلسة المواجهة، واستمرت لـ5 ساعات كاملة.

حيث أشار تقرير لبرنامج "ET  بالعربي"، إلى أنه من المقرر أن يتقدم المحامين بعد هذه المواجهة بطلب للإفراج عن سعد، ومن المقرر أن يرد قاضي التحقيق على الطلب خلال 3 أيام من تقديم الطلب.

وفي هذا السياق، أعادت النجمة الشابة ابتسام تسكت تأكيدها على ثقتها التامة ببراءة لمجرد من تهمة محاولة الاغتصاب الموجهة إليه لأنها تعرفه بشكل شخصي ولا تصدق كل ما يُقال عنه، مشيرة الى أنها تتمنى أن يتم إثبات براءته.