السبت، 18 فبراير 2017

الأزمة تتصاعد وتتفاقم .. رنا القصيبي تفضح حسين فهمي وهذا هو رده زوجته تكشف عن تفاصيل صادمة جداً عن ما كان يفعله بها

 تصاعدت أزمة الفنان المصري حسين فهمي مع زوجته المليارديرة رنا القصيبي، وذلك بعد تسريب مذكرة قانونية تقدمت بها لمحكمة الأسرة المصرية من أجل الحصول على حكم بالخلع من الفنان الكبير، وتضمنت المذكرة أسباب "كراهية" العشرة معه ومن بينها "سوء المعاملة" و"عدم الانفاق" وأخطرها تكليفه أحد العاملين في المنزل بـ"تخويفها"، وجاء الرد سريعاً من فريق دفاع "دنجوان" السينما المصرية، بعدما تقدم بطلب إدراج رنا ضمن قوائم الممنوعين من السفر.

وحملت عريضة دعوى سيدة الأعمال السعودية رنا القصيبي لطلب الخلع من الفنان حسين فهمي رقم 1140 لسنة 2016، لدى محكمة الأسرة بمدينة 6 أكتوبر، وتضمنت اتهامات خطيرة لحسين فهمي، أكدت في مقدمتها بأنها تزوجت من الفنان فهمي في 28 ديسمبر 2013، في بيروت ومصدق عليه داخل مصر، ودخل بها وعاشرها معاشرة الأزواج، ولم ترزق منه بصغار، وما زالت في عصمته حتى الآن.

حيث أضافت رنا في دعواها، بأنها تضررت من معاملة الفنان لها، وأنها تخيلت أنه طيب الطباع لما كان ظاهر عليه قبل زواجهما، بخاصة وأنه من أصول معروفة وسفير نوايا حسنة من قبل الزواج، متابعة أنها واجهت أسرتها بكل الطرق لإقناعهما بالزواج منه.

كما أكدت أن الفنان الشهير تغيرت طريقته في التعامل معها، وظهرت طباعه الحادة وتعامله غير اللائق معها، وأنها حاولت الاستمرار معه، لكنه كان دائم الاعتداء عليها بالقول والهمز واللمز، وكان يزرع الخوف داخلها من كل شيء، الأمر الذي جعلها تصاب بضرر نفسي بالغ الحد، وأثّر على صحتها، كما أن الفنان امتنع عن الإنفاق عليها.

وقدم يسري سامي السيد، محامي الفنان حسين فهمي، طلب منع سفر زوجة موكله، وإدراجها ضمن قوائم الممنوعين من السفر، وإلزام مصلحة الجوازات ووثائق السفر والهجرة والجنسية بتقديم بيانات بتحركاتها منذ زواجها، وعدم السماح لها بمغادرة البلاد إلا بإذن كتابي من الفنان.

وأشار المحامي إلى أن موكله قد تزوج من رنا القصيبي، بموجب عقد شرعي، ودخل بها وعاشرها معاشرة الأزواج الصحيحة، ومازالت فى عصمته حتى الآن، إلا أنها خرجت من المنزل، واعتادت السفر خارج البلاد دون إذنه أو الحصول على موافقته عند السفر.

وأفاد إنه كان يتوجب على رنا القصيبي "أن تسكن مع زوجها الفنان حسين فهمي، وأن تحافظ على ماله وتقوم بخدمته والعناية به وبشؤونه، إلا أنها خرجت على طاعته بمخالفتها للمادة 11 من القانون رقم 25 لسنة 1920 وتعديلاته، حيث تسافر من دون إذنه".

تجدر الاشارة الى أن محكمة أسرة أكتوبر أجلت نظر دعوى الخلع لجلسة 6 مارس لحين تسليم تقرير الحكمين اللذين انتدبتهما المحكمة لمحاولة الصلح بين سيدة الأعمال السعودية رنا القصيبي والفنان حسين فهمي.