الأحد، 19 فبراير 2017

مشهد مروّع لـعنصر من 'داعش' فجّر نفسه بالخطأ الفيديو شوهد آلاف المرات

 في لحظة مروعة، قام انتحاري بتفجير نفسه على بعد أمتار قليلة من جنود تابعين للجماعات المسلحة في سوريا، ولكن مسلح "داعش" لم ينجح في مهمته؛ إذ لم يكن بالقرب الكافي كي يقتل أحدا حين انفجرت قنبلته.

حسب الـ"دايلي ميل" البريطانية، فقد سجل هذا الفيديو قرب مدينة الرقة السورية التي يتمركز بها عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي وأهم معاقله، حيث يتواصل القتال للسيطرة على المدن المهمة بالمنطقة.

ووفقاً لوكالة "قاسيون" للأنباء، يُظهر الفيديو عنصرًا داعشيًا يُفجر نفسه قرب نقطة تجمع لعناصر من قوات تابعة للأكراد في ريف الرقة.

وفي الفيديو، يمكن رؤية جنود أمام مبنى، وهم يتحركون خلف دبابة، ربما بعد تحذير واضح بوجود عدو. ثم يظهر الانتحاري فجأة على مسافة قريبة، وفي جزء من الثانية تنفجر قنبلته.

لكن بعدما يخلو المشهد من الدخان، يتضح أن المفجر لم يقتل أحدًا معه، ولا يزال جنود المعارضة واقفين في أماكنهم.

تم التقاط الفيديو ونشره في يوم الثلاثاء 14 فبراير/ شباط 2017، وشوهد الفيديو آلاف المرات.

فقد كتب أحدهم: "ذلك الجزء من الثانية الذي تقفز فيه وتضغط زر التفجير، ثم تُدرك أن ليس هناك أحد". وأضاف آخر في تعليق أكثر غرابة: "المران يعلم الإتقان".