الاثنين، 20 فبراير 2017

مأساة حقيقة..رفضوا نقل الطفلة الى المستشفى فحدثت المصيبة دث في لبنان..تجاهل غير طبيعي من قبل المسؤولين..هل ستتم المحاسبة على هذه الجريمة البشعة

-في مأساة جديدة، توفّيت في مستشفى ﻓﻲ منطقة المنية في طرابلس، الطفلة منى عثمان بعد صراع لأشهر مع مرض السحايا.

وفي التفاصيل التي بثتها قناة mtv اللبنانية فإن الطفلة من أهالي مخيم نهر البارد في شمال لبنان وكانت تعاني من مرض السّحايا بالإضافة الى خلل في الافراز الكهربائي الموجود في الرّأس.

وقد الطفلة نقلت الى مستشفى الخير في منطقة المنية غير ان إدارة المستشفى ابلغت الاونروا بخطورة حالتها واكدت انها لا تمتلك التجهيزات لمعالجة حالتها وطُلبت نقلها.

لكن ادارة الاونروا رفضت ذلك، مبرّرة أن "لا اسرّة في مستشفيات المنطقة".

وظلت الطفلة منى تعاني وتتألّم حتى توفيت صباح اليوم.

بدوره دعا والد الطفله الى تحرك ضد سياسة الاونروا التي أدت الى وفاة ابنته منى، التي شيّعت بمأتم مهيب اخترق شوارع المخيم وصولا الى الحبانة حيث وريت الثرى.

هذا ويذكر ان الاونروا اوقفت نظام العمل بحالة الطوارئ لأهالي مخيم نهر البارد.