simple hit counter صور لطفلة 8 سنوات سجناها والداها في خزانة الحمام ولا تخرج إلا لإغتصابها مازالت تنام ف الخزانة لأنها تشعر بالأمان بها .. قصة يشيب لها الرأس - مجلة عالم المعرفة
صور لطفلة 8 سنوات سجناها والداها في خزانة الحمام ولا تخرج إلا لإغتصابها  مازالت تنام ف الخزانة لأنها تشعر بالأمان بها .. قصة يشيب لها الرأس

صور لطفلة 8 سنوات سجناها والداها في خزانة الحمام ولا تخرج إلا لإغتصابها مازالت تنام ف الخزانة لأنها تشعر بالأمان بها .. قصة يشيب لها الرأس

عانت طفلة أمريكية تُدعى "لورين كافانو" لمدة خمس سنوات من العبد الجنسي لوالدها بالتبني، حيث عثر المحققون عليها في خزانة جدارية صغيرة في داخل الحمام وتكاد تموت جوعًا.

ويتجاوز عمر "كافانو" ثماني سنوات، ووزنها 11.5 كغ فقط. وتم نقلها على وجه السرعة إلى مستشفى في ولاية تكساس بسبب تأثر أعضائها الحيوية بشدة.

وبعد 16 عاما من واقع صعب، لم تنسَ "لورين" شيئا من محنتها، وقالت إنها كانت تقضي حاجتها في الخزانة الجدارية، وكانت أمها وزوج أمها بالتبني يجلبان الفتيان والفتيات إلى المنزل لممارسة الجنس معها، فإذا صرخت بصوت عال جدا كان والداها يغضبان بشدة.

وتضيف: "كانا يحلو لهما كثيرا أن يشاهدا الفتيان والفتيات يمارسون الجنس معي، اعتقدت بضع مرات أنني أحتضر".

وحُكم على أب وأم لورين، اللذين تبنياها، بالسجن مدى الحياة، والمؤكد أنهما لن يحصلا على الإفراج قبل عام 2031.

وحسب تقرير موقع infosmaintenant.net، لا تزال "لورين" حتى اليوم، تنام 3 مرات في الأسبوع، في الخزانة الجدارية لأنها “تشعر بالأمان” في هذه الخزانة.

وتضيف صديقتها “عندما لا يكون ذلك ممكنا فتسعى لورين لأخذ دُش، وتنام تحت الماء المغلي، وقبل الذهاب إلى السرير أتحقق دائما إن لم يكن هناك شيء حاد معها، لأنها قد تضر به نفسها ضررا لا يحمد عقباه”.

ولفتت إلى أنها تعرضت لعديد المضايقات من زملائها في المدرسة الذين كانوا يسخرون منها.