الثلاثاء، 14 فبراير 2017

وفاة طفلة الـ10 سنوات في مدرستها والسبب صدمة في المغرب وغضب عارم بسبب ظروف الوفاة

تداول مغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لتلميذة اسمها هبة، عمرها 10 سنوات، لقيت مصرعها، الجمعة الماضي، في مدينة مكناس وسط المغرب، على خلفية تأثرها بتداعيات تعرضها للتعنيف والضرب من قبل معلمتها.

ونشرت والدة الطفلة تغريدة كتبت فيها: "ابنتي هبة تعرضت للتعنيف من طرف معلمتها، بالصفع على الوجه"، ما تسبب في "ضرر بالعينين".

كما اشتكت من غياب "أي مساعدة من طرف الإدارة" مشيرة إلى أن لديها الوثائق التي تثبت ذلك.

من جهته، أكد الوالد أن هبة أصيبت بالعمى يومين بعد إصابتها بتورم فبدأ رحلة نقلها من طبيب عيون إلى آخر.

وعبر مغاربة عن غضبهم من "السلوك الوحشي" للمعلمة مطالبين بمحاكمتها وطردها من التدريس، لأنها تشكل خطراً حقيقياً على التلاميذ.