simple hit counter هل تذكرون هذا النجم المصري.. لن تصدقوا كيف أصبح شكله من هي الفنّانة زوجته التي تحجبت واعتزلت - مجلة عالم المعرفة

السبت، 28 يناير 2017

هل تذكرون هذا النجم المصري.. لن تصدقوا كيف أصبح شكله من هي الفنّانة زوجته التي تحجبت واعتزلت

 تغيب الفنّان محسن محيي الدين عن الساحة الفنية لأكثر من عشرين عاماً قبل عام 2014 الذي عاد فيه من خلال مسلسلي "المرافعة" و"فرق توقيت".

وأوضح في ذلك الوقت من خلال تصريحات صحفية له عن أسباب ابتعاده عن التمثيل، مشيرا الى أنه كان "يصحح أموره ولم يعتزل" بعد أن ابتعد عن الشاشة  لـ23 عاماً، منذ فيلم "اللعب مع الشياطين" الذي عرض عام 1991.




والتفاصيل وفقا لما نشره موقع "العربية.نت" الالكتروني كانت في عام 1990 حينما قدم فيلم "شباب على كف عفريت" الذي أنتجه ووزعه بنفسه، وكان الموزعون حينها يرغبون في إفشال تجربته حتى لا تعمم، غير أن الفيلم نجح، وبعدها بمدة قصيرة توقفت السينما لاندلاع حرب الخليج.

ما حدث جعله يقف وقفة مع نفسه، ويقرر أن موهبته ليست ملكه وإنما ملك الله، وهو ما جعله يقدم أعمالا تتفق ووجهة نظره، حيث شارك في أفلام دينية، ورسوم متحركة للأطفال، كما قدم عملا يحمل اسم "خيط ضعيف" يتحدث عن علاقة المسلمين بالمسيحيين، كما قدم أفلاما عن التطبيع غير أنها رفضت من قبل النظام، ورفض أن يتبرأ من أعماله التي قدمها من قبل، خاصة وأنها هي السبب في أن يتواجد في الوقت الحالي.

وأفاد محيي الدين في عام 2014 أن وجوده في وقتها ليس إلا مجرد "فرَشة" تمهيدا لظهوره بأعمال مستقبلية، تحمل وجهات نظره، وتخدم قضايا هامة، وتحمل احتراما للمشاهد، معتبرا أن هناك جيلا لا يتذكره، بسبب ابتعاده في الفترة الماضية.

كما تحدث عن إمكانية عودة زوجته الفنانة المعتزلة نسرين إلى الشاشة مرة أخرى،  قائلا "لا لن تعود"، علماً أنا اعتزلت في عام 1991 وارتدت الحجاب.