simple hit counter هل تذكرون الشاب الذي ألقى بنفسه عاريا للأسود لينتحر.. هذا ما كان يعتقده بعد الرسالة التي وجدوها في جيب ملابسه - مجلة عالم المعرفة
هل تذكرون الشاب الذي ألقى بنفسه عاريا للأسود لينتحر.. هذا ما كان يعتقده بعد الرسالة التي وجدوها في جيب ملابسه

هل تذكرون الشاب الذي ألقى بنفسه عاريا للأسود لينتحر.. هذا ما كان يعتقده بعد الرسالة التي وجدوها في جيب ملابسه

 أثار الشاب العشريني  فرانكو فيرادا الحيرة بعد الحادثة التي صدمت الجميع. حيث قام بالتعري والقفز في قفص الأسود بحديقة سانتياجو من أجل الانتحار .

كان الشاب يعتقد حسب ما جاء في رسالة وجدت في جيبه أن "رسول من الله يبشر أن نهاية العالم قريبة"، كما ذكرت صحيفة «دايلي ميل» البريطانية.

وقالت الرسالة تحديدًا: "حلت نهاية العالم وسأعلم متى ستأتي، أنا الرسول وعدت لناسي"، كما وجدت صورة مرسومة لأسود في محفظته أثناء نقله إلى المستشفى بعد إنقاذه من أسدين بإطلاق النار عليهما.

ورجح البعض معاناة الشاب من مشاكل نفسية تتعلق بوفاة والدته بسرطان الثدي وهو في عمر التاسعة، فحينها انتقل هو وإخوته الثمانية للعيش في دار رعاية بعد أن رفض الأب رعايتهم واتجه لإدمان الكحول حزنًا على زوجته الراحلة.

يذكر أن الشاب خرج من هذه التجربة بجروح خطيرة بعد أن قتل الحراس الاسدان من أجل انقاذ حياته.