الاثنين، 2 يناير 2017

مفاجأة.. السبب الحقيقي وراء انتحار أمين عام مجلس الدولة السابق المتهم في قضية الرشوة

قال الكاتب الصحفي مصطفى بكري، إن أمين عام مجلس الدولة السابق وائل شلبي، المتهم في قضية الرشوة المعروفة إعلاميًا بـ"أسطورة الرشوة"، انتحر داخل السجن.

وذكر "بكري" - في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر"، صباح اليوم الإثنين -: "انتحار وائل شلبي أمين عام مجلس الدولة السابق، ووفاته داخل السجن".

وكان المجلس الخاص بمجلس الدولة، قد أصدر قرارا بقبول استقالة الأمين العام للمجلس المستشار وائل شلبى، كما قرر المجلس تعيين المستشار فؤاد عبد الرحيم للاطلاع بمهام منصب الأمين العام.

 وقرر المجلس تشكيل لجنة برئاسة المستشار ياسر الكردينى نائب رئيس مجلس الدولة وعضوية ممثل عن وزارة المالية وممثل عن الجهاز المركزى للمحاسبات وبعض العاملين بإدارة التفتيش الإدراى بمجلس الدولة لفحص كافة المستندات الخاصة بجميع العقود التى أبرمها مجلس الدولة خلال 5 سنوات ماضية للوقوف على مدى مطابقتها للقانون.

 شلبي تم ندبه أمينًا عامًا لمجلس الدولة اعتبارا من 1 يوليو 2015 وجمع بين منصبين في مجلس الدولة حيث كان المستشار وائل شلبى الأمين العام بمنصب المتحدث الرسمى باسم مجلس الدولة، بصفته الأمين العام للمجلس، على الرغم من تولي المستشار الدكتور محمد حسن، رئاسة المركز الإعلامى بمجلس الدولة.

  و كان مسئولًا عن التشكيل النهائى للمناصب القيادية بمجلس الدولة وفقًا لما صرح به وصاحب قرار تشغيل المقر الجديد بمجمع محاكم مجلس الدولة بمنطقة العباسية في نظر دعاوى الضرائب.

كما شغل المستشار وائل شلبي منصب الأمين العام المساعد قبل توليه منصب أمين عام مجلس الدولة وتولى كل الوظائف القضائية بهيئة مفوضي الدولة والقضاء الإداري، والتفتيش الفني وفي مارس 2016 تسلم مبنى فرع مجلس الدولة بمحافظة البحيرة من الإدارة الهندسية للقوات المسلحة بعد أن انتهت من أعمال الترميم الخاصة بهذا المبنى.

 آخر ظهور له في الحياة العامة كان في عزاء المستشار محمد عبد اللطيف عبد الحميد العمرى نائب رئيس مجلس الدولة ورئيس محاكم القضاء الإدارى السابق، في أغسطس الماضي و تم قبول استقالته على خلفية قضية الرشوة الكبرى المتهم فيها جمال اللبان، مدير المشتريات والمبيعات بمجلس الدولة، وذلك لتمكين نيابة أمن الدولة العليا من الاستماع لأقواله في التحقيقات.