الخميس، 19 يناير 2017

هل تذكرون هذا السجين الذي اشتهر بجاذبيته.. هذا ما أصبح الآن السجين الذي شغل مواقع التواصل الاجتماعي

 ضجت مواقع التواصل الاجتماعي قبل فترة بصور لسجين يدعى جريمي ميكس والذي يبلغ من العمر (32 عاماً)، عُرف بالسجين الأكثر جاذبية في العالم، وأبدى الملايين إعجابهم بسحر جماله وجمال عينيه.

وبعد قضائه 27 شهراً في السجن، عرضت عليه إحدى وكالات عرض الأزياء في لوس أنجلوس أن يعمل لديها مقابل 30 ألف يورو.



وقد لاحظ متابعي السجين السابق عبر حسابه الخاص على موقع "إنستغرام"، انه يقوم بنشر صور خاصة بعمله وزوجته وأطفاله، الامر الذي يشير الى انه يمتلك ثروة صغيرة، وذلك من خلال نشره صور لمنزله الفاخر وايضاً صورة له وهو يقف بجانب سيارته التي يقدر ثمنها بـ15 ألف دولار.

يذكر ان ميكس اعتقل في عام 2014 لحيازته سلاحاً دون ترخيص بالاضافة الى مشاركته في جرائم العصابات وحكم عليه بالسجن 27 شهراً، الا انه اطلق سراحه في وقت مبكر نظراً لحسن سلوكه في السجن.





كما ان صيته ذاع بعد أن قام قسم الشرطة في كاليفورنيا بنشر صورته بالسجل الجنائي على موقعه السرمي عبر "فيسبوك"، حيث حققت أكثر من 95 ألف إعجاب وجذب من خلالها الآلاف ممن قاموا بإنشاء هاشتاغ "#hotfelon" و"#handsomefelon".

وتلقى ميكس ستة عروض للمشاركة في أفلام موجهة للبالغين، وقام المعجبون به بجمع الأموال لتغطية تكاليف المعاملات القانونية عبر صفحة تحمل اسم "GoFundMe".