simple hit counter فتاة أيزيدية تروي مأساتها منذ أن خطفها تنظيم داعش منذ كان عمرها 15 عاما وماذا فعلوا بها !! - مجلة عالم المعرفة
فتاة أيزيدية تروي مأساتها منذ أن خطفها تنظيم داعش  منذ كان عمرها 15 عاما وماذا فعلوا بها !!

فتاة أيزيدية تروي مأساتها منذ أن خطفها تنظيم داعش منذ كان عمرها 15 عاما وماذا فعلوا بها !!

- كشفت فتاة تدعى بروين لتلفزيون "الأن" كيف قام تنظيم داعش بخطفها واغتصابها بعد إحتلال قريتهم في قضاء سنجار.

وروت بروين وهي فتاة لم تتجاوز الخامسة عشر كيف قام  عناصر داعش بإغتصابها بوحشية.

وقالت "بعد أن سيطر تنظيم داعش على بلدتنا تم إعتقالنا خلال هروبنا إلى الجبال واخذونا الى سجن في الموصل، لم يكن هناك لا طعام ولا ماء، كان الاطفال يبكون من الجوع عندما كنا نطلب الطعام كانوا يقولون لا يهمنا إن بقيتم على قيد الحياة او فطستم جميعا لا يعنينا، نقلونا الى قضاء تلعفر وهناك تم خطفي من امي دون ان تستطيع فعل شيء سوى البكاء والصراخ والنحيب دون جدوى، نقلت مع فتيات اخريات الى مدينة البعاج ومن هناك تم بيعي الى رجل يكبرني بأكثر من خمسين عاما يدعى ابو حذيفة واسمه الحقيقي (هاشم) من مدينة الموصل من قبل كل من ابو انس وابو موسى وابو عبد الرحمن مع اربع فتيات اخريات".


واضافت "توسلت كثيراً كي لا يقوم بإغتصابي ورجوته أن يفكر في بناته لكنه لم يقبل وإعتدى علي بالقوة عدة مرات، قلت له تصور بان احدى بناتك في ايدي اناس غرباء ويفعلون معها ما تفعله انت ماذا سيكون موقفك؟، رد قائلاً انتم تختلفون عنا لم يكن يهمه شيئا سوى الجنس، كان كالوحش ولا يشبه البشر واحيانا كان يأتي ورائحته كريهة كنت أحاول الهرب منه ولم يكن بكامل قواه العقلية، يصرخ ويهلوس واحيانا يبكي ويضرب كل شيء امامه، وبعد مضيء اربعة اشهر، قال لي لقد سئمت منك ولابد ان ابيعك الى شخص اخر من سوريا دفع مبلغا مغريا"

وتابعت "عندما قرر بيعي إلى شخص أخر في سوريا أبلغت أختي أني سأقوم بالإنتحار إن فعل ذلك،  كنت افكر بالانتحار عدة مرات وكانت اختي تتصل بي وتمنعني من ذلك، في إحدى المرات طلب مني الصلاة فقلت له لماذا انت لم تصلي فضربني بأخمص سلاحه ما زالت اثارها باقية، ومن اكثر المشاهد الما رأيتها بأم عيني لدى داعش هي اخذ الفتيات الصغيرات من احضان امهاتهم وليس بمقدورهن فعل شيء من اجل تزوجهن واغتصابهن من قبل عصابات داعش، وفتحوا عدة اسواق لعرضهن وبيعهن، وعدة مرات سمعت من ابو انس وابو حذيفة وابو عبد الرحمن وابو موسى عن بيع وشراء الفتيات
الايزيديات وعن اسواق بيعهن وتفاصيل اخرى مروعة فعلوها معهن. دون ان استطيع فعل شيء لهن او التكلم ومنع هؤلاء المجرمين من ممارسة هكذا اعمال وحشية".

المصدر: الاخبار الان