simple hit counter أبوين وضعا أطفالهما في غرفة تفتقرلأدنى مقومات الحياة الاَدمية وبدون طعام والسبب! أبوين وضعا أطفالهما في غرفة تفتقرلأدنى مقومات الحياة الاَدمية وبدون طعام والسبب! - مجلة عالم المعرفة

الاثنين، 26 ديسمبر 2016

أبوين وضعا أطفالهما في غرفة تفتقرلأدنى مقومات الحياة الاَدمية وبدون طعام والسبب! أبوين وضعا أطفالهما في غرفة تفتقرلأدنى مقومات الحياة الاَدمية وبدون طعام والسبب!

وجهت شرطة ولاية بنسلفانيا الأميركية اتهاما لزوجين في الولايات المتحدة بمحاولة تجويع أطفالهما الثلاثة حتى الموت لأن والدهم لم يعد يريد بقاءهم.

وقد قالت الشرطة إن رجالها وعاملين في المجال الاجتماعي بمقاطعة دوفين أنقذوا الأطفال، وهم طفلتان في الرابعة والخامسة وطفل في السادسة كانوا في حالة هزال من أبويهم. ونقل الأطفال إلى أحد المستشفيات. ولم تتوفر على الفور تفاصيل عن حالتهم الصحية.

هذا وذكرت الشرطة أن الأبوين هما جوشوا ويانت (33 عامًا) وبراندي ويانت (38 عامًا) وهما من هاليفاكس البلدة الصغيرة الواقعة على بعد 21 ميلاً شمالي هاريسبوغ عاصمة ولاية بنسلفانيا. وبحسب بيان الشرطة وجهت للأبوين 18 تهمة جنائية بينها تهم بالاعتداء الخطير والاحتجاز والتقييد غير القانوني وتعريض سلامة الأطفال للخطر.

واحتجز الزوجان في سجن مقاطعة دوفين ولم يتضح حتى الآن ما إذا كانا قد طلبا أحدًا للدفاع عنهما.

وقالت الشرطة إن الاثنين بدآ في منع الغذاء والرعاية الملائمة عن أطفالهما في شهر أيلول بعدما قرر الأب أنه لم يعد يرغب في أن يكون له أبناء.

وأبلغ الأطفال المحققين بأنهم احتجزوا في غرفة نوم دون تدفئة في البرد القارس وكانوا يعانون من الجوع لفترات طويلة ويتعرضون للضرب من أبويهم وتقول الشرطة إن كدمات ظهرت واضحة على أجساد الأطفال.

ونقلت مواقع إخبارية عن أطباء قولهم إن اثنين من الأطفال كانا على وشك الموت خلال أسبوع أو أقل

وقالت الشرطة إن الأطفال في حاجة "لعناية طبية متقدمة" نتيجة لإصاباتهم

وتحددت أولى جلسات الاستماع للأبوين أمام المحكمة في الثاني من كانون الثاني.