simple hit counter هذه البوليفية لو قالت 'لا' لما تحطمت الطائرة بكولومبيا بعد إرادة الله تفاصيل مروعة لحادثة الطائرة التي راح ضحيتها فرق كرة قدم كامل - مجلة عالم المعرفة

الاثنين، 5 ديسمبر 2016

هذه البوليفية لو قالت 'لا' لما تحطمت الطائرة بكولومبيا بعد إرادة الله تفاصيل مروعة لحادثة الطائرة التي راح ضحيتها فرق كرة قدم كامل

 يوم الأربعاء القادم  سيتم التحقيق مع بوليفية، كان بإمكانها إنقاذ الطائرة التي قضى بتحطمها 76 من أصل 81 شخصاً كانوا على متنها.


وسقطت الطائرة  وكان  معظم ركابها لاعبي فريق كرة قدم برازيلي واحتياطييه وإدارييه وبعض مشجعيه، إضافة إلى 20 صحافيا، وطاقم من 9 أفراد.

فريق ثلاثي مشترك، بوليفي كولومبي برازيلي، سيحقق مع Celia Castedo Monasterio وهي المشرفة في مطار Viru Viru في مدينة "سنتا كروز دي لا سييرا" البوليفية، وهي متزوجة عمرها 30 سنة، ويتهمونها باهمال عقوبته 4 سنوات سجنا في بوليفيا

واتضح من التحقيق أن "سيليا موناستيريو" كانت على علم بأن ما كان في خزانات الطائرة المنكوبة من وقود، لم يكن يكفي لرحلتها التي تستغرق 4 ساعات و22 دقيقة من مطار "فيرو فيرو" البوليفي إلى نظيره بكولومبيا، وكانت تحتاج إلى كمية أكبر كاحتياط مطلوب، فيما لو حدث طارئ يلزم قائدها على القيام بهبوط اضطراري، ومع أنها حذرت الطيار Miguel Quiroga بضرورة أن تكون لديه كمية أكبر للرحلة، إلا أنها لم تقل "لا" ليقلع بطائرته، ولو قالتها وأصرّت عليها، لما لاقت الطائرة مصيرها الدموي.