simple hit counter هل تذكرون اللاجئ السوري الذي قبّل 'البابا' قدمه..تعرفوا عليه! هذا هو السبب الذي دفع البابا لتقبيل قدميه !! - مجلة عالم المعرفة

الثلاثاء، 13 ديسمبر 2016

هل تذكرون اللاجئ السوري الذي قبّل 'البابا' قدمه..تعرفوا عليه! هذا هو السبب الذي دفع البابا لتقبيل قدميه !!

- شغل بابا الفاتيكان فرنسيس الأول وسائل الاعلام عندما قبل قدم لاجئ سوري في اشارة منه إلى قبول الاخر في طقس يسمى "غسل الأرجل" المستمد من ممارسات المسيح.

والشاب هو محمد الحلبي الذي شغل الإعلام العربي والغربي بعد ظهوره مع بابا الفاتيكان، وهو يمد قدمه ليجثو البابا ويقبلها، ويبلغ من العمر 23 سنة

ويعيش محمد كلاجئ في فنلندا وتحديدا في مدينة لابينرنتا بـ92 يورو في الشهر. وقال "هربت من جحيم الحرب في سوريا ومن الخدمة الإجبارية في الجيش السوري حيث إنني شاركت في المظاهرات وكنت من الأسماء المطلوبة لدى النظام السوري لذلك هربت بحثا عن حياة أفضل".

وأضاف "ذهبت إلى الأردن والسودان وليبيا التي وصلتها عن طريق التهريب عبر مدينة صبراتة وعملت في مخبز خاص لي هناك بعدها واجهت تهديدات ومضايقات من الميليشيات أجبرتني على الهجرة إلى إيطاليا".

وعن رحلة وصوله إلى إيطاليا قال الحلبي "وصلت إيطاليا عن طريق البحر بعد أن مكثت لمدة يومين فيه"، فيما دفع 1200 دولار مقابل الوصول إلى إيطاليا.

وعن تفاصيل اختياره للقاء بابا الفاتيكان قال "تم اختياري في مخيم (uxallum) في إيطاليا من قبل مدير المخيم، حيث أخبرني أنه تم اختياري للقاء بابا الفاتيكان لغسيل الرجلين وتقبيل قدمي".

وعن هذا اللقاء قال الحلبي "لقاء البابا وتقبيل قدمي من أسمى درجات التواضع من قبل رمز ديني مهم في الديانة المسيحية خصوصا أني مسلم ولاجئ من سوريا"، مضيفاً "هو شعور لا يمكن وصفه بالكلام أو حتى تخيله".