simple hit counter اعتقدوا أن المنزل مسكون بالأرواح.. وبعد تحطيم الجدار كانت المفاجئة! شاهدوا ماذا وجدوا داخل الحائط.... - مجلة عالم المعرفة

السبت، 24 ديسمبر 2016

اعتقدوا أن المنزل مسكون بالأرواح.. وبعد تحطيم الجدار كانت المفاجئة! شاهدوا ماذا وجدوا داخل الحائط....

 استطاعت الشرطة النيجيرية إنقاذ طفلاً يبلغ من العمر 12 عاماً بعد أن بقي محتجزاً داخل فجوة ضيقة في جدار لمدة 3 أيام.

وفي التفاصيل، كان الفتى Aduragbemi Saka قد هرب من منزل جدته، وعلق داخل فجوة بعرض 10 بوصات فقط في جدار أحد المنازل، وظلّ يطلب النجدة على مدى 3 أيام دون أن يحاول أحد من سكّان المنزل مساعدته، لاعتقادهم بأنّ الصوت صادر عن أرواح تسكن في داخل الجدار.



وبعد أن أصبح صراخه مزعجاً كثيراً، اضطر سكّان المنزل للاستعانة بالسلطات، فقام رجال الشرطة بتحطيم الجدار وإخراجه وهو في حالة يُرثى لها، وبهذا انتهت معاناته.





وقالت السيدة التي تعيش في المنزل: "بدأنا نبحث عن منزل بديل، لأنّ الصوت كان مخيفاً، ولم نتوقع أن يكون صادراً عن إنسان على مدى 3 أيام من دون توقف طوال الليل والنهار".



يذكر أن الطفل نقل إلى المستشفى للعلاج من سوء التغذية، بعد أن بقي دون طعام أو شراب طوال فترة احتجازه.