simple hit counter ابنة الـ21 عامًا.. أرادت اللحاق بعشيقها الذي يقاتل في صفوف "داعش" وهذا ما حصل - مجلة عالم المعرفة

الأحد، 25 ديسمبر 2016

ابنة الـ21 عامًا.. أرادت اللحاق بعشيقها الذي يقاتل في صفوف "داعش" وهذا ما حصل

أصدرت محكمة عسكرية روسية، الخميس، حكماً بالسجن لمدة 4 سنوات ونصف السنة على طالبة (21 عاماً) حاولت دخول سوريا للحاق بعشيقها الذي يقاتل في صفوف تنظيم داعش.

واعتقلت فارفارا كاراولوفا العام الماضي بعد محاولتها عبور الحدود التركية إلى سوريا بعد تركها دراستها الجامعية في تخصص الفلسفة في جامعة موسكو الحكومية المرموقة.

وقال القاضي الكسندر ابابكوف في المحكمة، إن "النشاط الإجرامي للمتهمة استمر لفترة طويلة من الوقت"، مضيفاً أن نواياها كانت إجرامية.

وأضاف أنها "دعمت آراء متطرفة"، وقررت الانضمام إلى تنظيم داعش.

والعام الماضي، وجهت إلى كاراولوفا تهمة الإعداد للمشاركة في "منظمة إرهابية"، إلا أنها نفت تلك التهمة، وقالت إن دافعها كان وقوعها في غرام متطرف روسي يقاتل في سوريا.

وجلست كاراولوفا بهدوء في قاعة المحكمة أثناء قراءة القاضي للحكم. وحضر الجلسة أقاربها وبينهم والداها.

وصرح محامي الدفاع سيرغي بادماشين للصحافيين أن الحكم "قاس جدا وغير مبرر"، مؤكدا أنه تقدم باستئناف.

كما أعرب ممثل النيابة ميخائيل ريزنيشينكو في المقابل عن رضاه بالحكم، بعد أن كان طلب إنزال عقوبة السجن 5 سنوات بالمتهمة.

وقال المحامون إن السلطات تسعى إلى جعل المتهمة عبرة للشباب الروس الذين يفكرون في التوجه إلى سوريا.