simple hit counter وضعت هذه السيدة حراشف السمك على جسمها.. والنتيجة مذهلة! وضعته على يديها لمدة 11 يوما ... - مجلة عالم المعرفة

الأحد، 18 ديسمبر 2016

وضعت هذه السيدة حراشف السمك على جسمها.. والنتيجة مذهلة! وضعته على يديها لمدة 11 يوما ...

تعرضت السيدة ماريا انيس دا سيلفا (36 عاماً) وهي نادلة برازيلية، لحروق وجروح بالغة جراء انفجار موقد أثناء عملها بمطعم في شمال شرق البرازيل، أصابها في قدميها وذراعيها وجانب من الصدر والرقبة والوجه. وكانت الحروق عميقة وغائرة، وأبت أنسجتها أن تستجيب لأي علاج إلى أن كادت تفقد الأمل.

وخضعت "ماريا" لعلاج تجريبي طوّره أطباء برازيليون لعلاج الحروق والجروح المستعصية التي تدمر البشرة باستخدام جلد السمك البلطي الموجود في أنهار البرازيل.

ووافقت على العلاج باستخدامه كغطاء للجروح لما له فائدة في شفاء الأنسجة بما يحمله من مواد طبيعية.

وتقول عن تجربتها: "عانيت من آلام قاتلة، وكنت محبطة لأن كافة الأدوية والعلاجات عجزت عن التعامل مع جروحي وحروقي. أنصح بهذا النوع من العلاج لكل من يعاني حروقاً".

كذلك وضع الأطباء، خلال علاجها، جلد السمك على جروحها لمدة 11 يوماً، جرى بعدها تغيير جلد السمك المستخدم بآخر جديد. واستمر علاج بعض الجروح 20 يوماً. أما الحروق الأكثر عمقاً فقد تطلبت فترات علاج أطول لتحقيق النتائج المطلوبة.

وذكر الأطباء أن جلد السمك يخضع بالقطع لمعالجات قبل استخدامه، تشمل إزالة القشور أو أية أنسجة عالقة لمنع انتقال الأمراض أو حدوث تلوث للجروح البشرية. ويتم التخلص من روائح السمك العالقة.

كما يتم تخزين جلود السمك، بخطوة تالية، في بنوك مجمدة بمدينة ساو باولو البرازيلية. ويكون التخزين على شكل شرائح يتراوح طولها من 10 سنتيمترات إلى 20 سنتيمتراً. وتظل صالحة للاستخدام في العلاجات لمدة عامين.

ويتميز جلد السمك بمرونة فائقة وقدرة على الالتفاف حول الجروح، وهو مقاوم للأمراض والالتهابات، ويحوي مواد طبيعية مثل الكولاجين والبروتينات، ويحتفظ بالرطوبة لفترات طويلة.