simple hit counter لا يصدق أرسلها والدها لتفجر مركز شرطة في دمشق لا يتعدى عمرها الـ10 سنوات.. وهذا ما حصل مع اختها التي كانت ترافقها - مجلة عالم المعرفة

الأربعاء، 21 ديسمبر 2016

لا يصدق أرسلها والدها لتفجر مركز شرطة في دمشق لا يتعدى عمرها الـ10 سنوات.. وهذا ما حصل مع اختها التي كانت ترافقها

نشر حساب على موقع فيسبوك باسم "أستغفر الله أستغفر الله" فيديو لرجل مع طفلتين يتحدث إليهما، وعن العملية التي ينوي إرسالهما لتنفيذها، وهي تفجير نفسيهما داخل مركز للشرطة السورية بمنطقة الميدان في قلب العاصمة دمشق.

ويشار الى انه قبل حوالي 10 أيام، قالت الوكالة السورية الرسمية "سانا" نقلاً عن مصدر بشرطة دمشق، إن طفلة فجرت نفسها في مركز للشرطة بمنطقة الميدان في قلب العاصمة دمشق، ولكن اتضح اليوم  أن الطفلة لا يتجاوز عمرها العشر سنوات.

الأب هو أبو نمر، وهو معروف كعنصر سابق في جبهة النصرة، من غوطة دمشق. وأكد نشطاء وأبناء المنطقة أن الفيديو ليس مفبركاً، وإنما صحيح ونشرته الأم تحت عنوان "فاطمة قبل أن تغزو دمشق بيوم".

والذي حدث أن "فاطمة" فجرت نفسها فعلاً، بينما عادت أختها إلى المنزل، لأن الشرطة لم تسمح لها بدخول المركز "كما قال صاحب الحساب الذي يُعتقد أنها الأم".

ما أطلقت عليه الأم التي قتلت ابنتها "غزو دمشق" لم يسفر عن قتلى بصفوف الشرطة التابعة للنظام السوري