simple hit counter ما هو تفسير شلل النوم (الجاثوم) والشعور بالسقوط أثناء النوم (النفضة النومية)؟ هل حدث معك ذلك ؟ - مجلة عالم المعرفة
ما هو تفسير شلل النوم (الجاثوم) والشعور بالسقوط أثناء النوم (النفضة النومية)؟ هل حدث معك ذلك ؟

ما هو تفسير شلل النوم (الجاثوم) والشعور بالسقوط أثناء النوم (النفضة النومية)؟ هل حدث معك ذلك ؟

هناك بعض اضطرابات النوم التي تصبح مزعجة ومرعبة كالجاثوم، وبعدها يصبح مفزع كالشعور بالسقوط أو الانتفاض، ما التفسير العلمي لهذه الظواهر؟

تفسير النفضة النومية

النفضة النومية (Hypnic jerk) هى نفضة تحدث غالبًا في بدايات النوم يصاحبها شعور بالسقوط أحيانًا ومر كل الناس تقريبًا بها. السبب هو أن العضلات تبدأ في الاسترخاء والانتقال إلى حالة مريحة مما يعني الدخول في النوم، فيدرك الدماغ إشارات الاسترخاء ويسيء تفسيرها على أنها مؤشرات سقوط ويرسل اشارات لعضلات الجسم في محاولة لتحقيق التوازن. هذا الأمر يحدث لعدة أسباب أهمها؛ الإكثار من الكافيين، القلق، التوتر والإجهاد وفقا للأكاديمية الأميركية لطب النوم.


تفسير الجاثوم – شلل النوم



بعض الأشخاصِ يستيقظون من النومِ ويشعرون بأنهم غير قادرين على الحركة ويصاحب الأمر أحيانًا نوعًا من الهلوسةِ البصريةِ أو السمعيةِ، فيروا أو يسمعوا ما ليس واقعًا في الحقيقةِ، هذه الظاهرةُ تُسمى (شلل النومْ – sleep paralysis) أو كما تُسمى شعبيًا “الجاثوم”.

السبب العلمي لهذه الظاهرة يرجع أنه أثناء مراحل النوم الحالم الدماغ يُرخي العضلات تمامًا فيما يشبه الشلل حتى يمنع الجسم من التفاعل مع الأحلام حركيًا. من أهم مسببات ظهور هذه الحالة هى قلة النوم، القلق والتوتر، كثرة السهر، بعض الاضطرابات النفسية.

شلل النوم يصبح أحيانا مرعب عندما يستيقظ الشخص فلا يصبح قادرًا على الحركة أو الكلام حتى يدرك المخ أنه استيقظ وقد يشعر بجسم غريب يتحرك بجانبه، أو انقطاع النفس الإنسدادي النومي. تصل التقديرات بأن ستين بالمئة من البشر قد عانوا من شلل النوم مرة في حياتهم.