simple hit counter حقائق صادمة عن كريستينا ..وأهدافها أبعد من التسلية مع ابو سن اليكم الحقائق المرة.."كريستينا مش قليلة" ولها أهداف...!! - مجلة عالم المعرفة
حقائق صادمة عن كريستينا ..وأهدافها أبعد من التسلية مع ابو سن اليكم الحقائق المرة.."كريستينا مش قليلة" ولها أهداف...!!

حقائق صادمة عن كريستينا ..وأهدافها أبعد من التسلية مع ابو سن اليكم الحقائق المرة.."كريستينا مش قليلة" ولها أهداف...!!

على مدار الأسابيع القليلة الماضية سيطرت قصة الشاب السعودي أبو سن، والشابة الأمريكية كريستينا، على ساحات الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي السعودي والعربي، بل ووصل الأمر لتتحدث عنه الصحف العالمية.

 السلطات السعودية تدخلت، بعدما تمادى أبو سن وبدأت شهرته في التزايد بشكل كبير، ومحاولة بعض الشباب تقليده، فأوقفته.

 وخرج أبو سن بعدها معلنا عن توبته في ممارسة تلك الأمور مرة ثانية.

الا انه وفي الوقت الذي التفتت فيه الأنظار إلى أبو سن، لم يتم إلقاء الضوء بالقدر الكافي على بطلة القصية الأمريكية والتي كانت سبب في شهرة أبو سن بعد أن تجاوبت معه وبدأت في محادثته في مقاطع فيديو على تطبيق يو ناو، وحصدوا بسببها ملايين المشاهدات.

واذا ما اردنا ان نتعرف على كريستينا كوركت فهي فتاة أمريكية، تعيش في ولاية كاليفورنيا، وتبلغ من العمر 21 عام، وتعلقت كريستينا بهواية إجراء محادثات مع شباب من بلاد مختلفة، بعرض التعرف على الثقافات والشعوب المختلفة حول العالم، وبالفعل تمكنت من الحصول على أكثر من 25 مليون مشاهدة على بعض مقاطع الفيديو الخاصة بها، و700 ألف متابع على صفحتها الشخصية على تطبيق يو ناو.


هذا بالاضافة الى أنها أطلقت قناة خاصة بها على موقع يوتيوب لجذب عدد اكبر من المتابعين عليها، وعرض مقاطع الفيديو الخاصة بها على تلك القناة، وهو ما يفتح أمامها مجال أكبر للحصول على إعلانات مدفوعة من قبل الشركات الخاصة.

وعقب القبض على أبو سن، وانتشار الخبر على مواقع تواصل، تواصلت مع كروكيت جريدة ذا جارديان الأمريكي، وحصل منها على بعض التصريحات حول علاقتها بأبو سن، ورأيها ما إذا كان يستحق القبض عليه أم لا، وكان رد كروكيت صادم، وذلك بعد أن قالت:" أنا لا أتحدث العربية ولا أفهم ما يقوله أبو سن، ولكن الجميع كان يجتمع على أنه خفيف الظل"، وكلامها دليل على أنها لم تكن في علاقةحب مع أبو سن كما أشاع البعض؟، ولكن القصة كلها أنه كان يزيد من عدد مشاهدات الفيديوهات الخاصة بها

وقد اضافت كريستينا كروكيت:"لم نكن نستطيع التواصل بالكلام لوجود صعوبة في فهم كلمات أبو سن، فكنا نوم بالرقص أمام الكاميرا عوضا عن ذلك، ، موضحة أن لديها صديق بالفعل، ولكن تفاعلها هي وأبو سن هو ما دفع البعض ليقول عن وجود علاقة بينهما، وبرأت كريستينا نفسها من كل الأمور، مشيرة إلى أنه ليس ذنبها ان تم القبض على أبو سن، وأنها لم تجبره على الحديث معها، بل هو منا تواصل معها منذ البداية.

وتفاخرت كريستينا في بعض تغريداتها بالشهرة التي اكتسبتها في المنطقة العربية والشرق الأوسط، وأنها أصبحت شخصية معروفة على السوشيال ميديا، وتزايدت أعداد المعجبين بها من تلك المنطقة.

والأن تمارس كريستينا حياتها بصورة طبيعية، ولم تأتي على ذكر أبو سن بعد أن عبرت في أحد مقاطع الفيديو عن أسفها لتعرض أبو سن للحبس وابتعاده عن تطبيق يو ناو، ليكون هذا المقطع هو آخر ما تتحدث فيه كريستينا عن أبو سن، لتبدأ هي قصة جديدة مع شاب جديد في دولة أخرى تستقطب به معجبين جدد وفلورز ومتابعين لتحقق غرضها من الشهرة والمكاسب المادية.