simple hit counter شاب طلب من والده الزواج من فتاة لكن حين راَها والده كانت الصدمة !! .. شاهد التفاصيل - مجلة عالم المعرفة
شاب طلب من والده الزواج من فتاة لكن حين راَها والده كانت الصدمة !! .. شاهد التفاصيل

شاب طلب من والده الزواج من فتاة لكن حين راَها والده كانت الصدمة !! .. شاهد التفاصيل


في كل يوم حكاية و كل وقت رواية نسمعها و نرددها و لكن كل قصة لها معني و كل قصة لها مغذي ، فالعبرة هنا بالمعني الذي يخرج الينا من القصة التي نقرأها ، المغزي هنا انه هناك قصص نقرأها لنستفيد من ملخص حوار ربما يكون قد كان عظيماً . قمة الروعة ان تخرج من كل قصة تقرأها بمعلومة جميلة ، و عظة رائعة تجعلك تشعر و كأنك امتلكت كنوز المعرفة ، في كل وقت يتملك فيه مشاعرك احساس جميل ، ولكن في قصة اليوم فيها معني جميل جداً و لا اريد التكلم عنه الان سوف نتكلم عنه في نهاية القصة ، ولكن من باب الأولويات ، سنروي القصة الان وانتم تعرفون ما بها من حكمة ، حيث يحكى ان هناك شاب قال لوالده : يا ابي اريد الزواج من فتاة رأيتها و قد أعجبتني جداً ، وقد أعجبني جمالها وسحر عيونها , هنا نظر اليه الاب في فرح و رد عليـه وهو فرح ومسرور وقال له : اين هذه الفتاة حتى أخطبها لك يابني ؟! فهذا يوم من أسعد أيام حياتي ، أن أراك في عش الزوجية .



ولكن لما ذهبا الوالد ورأى هذه الفتاة أعجب بها جداً ثم قال لأبنه :

اسمعني جيداً يا ولدي هذه الفتاة ليست من مستواك ، وانت لست علي المستوي المطلوب لها وانك لا تصلح ان تنال هذه الفتاة ، هذه البنت تريد رجل ذا خبرة و تعتمد عليه مثلي انا ، و أنصحك ان تبحث عن أخري و تترك هذه الفتاة لي انا كي أتزوجها ،
طبعاً أندهش الولد من كلام أبيه و قال له :

لا يا ابي ،  بل انا سأتزوجها انا يا أبي وليس أنت ,

ولما تجادلاً بخصوص هذه البنت ، و تخاصما علي الفور ذهبا الي مركز الشرطة ليحلوا لهم المشكله

ولكن عندما قصا للضابط قصتهما قال لهم:

الان احضروا هذه الفتاة لكي نسألها من تريد ( الولد أم الاب )

و بالفعل لما استدعو البنت أمام الظابط ، وبعدما رآها الضابط وأنبهر من حسنها وفتنتها قال لهم :

عفواً يا اخواني ولكن هذه الفتاة لا تصلح لأي منكما بل تصلح لشخص مرموق في البلد مثلي

ولما سمع الابن و ابنه كلام الظابط تخاصمو الثلاثة ثم ذهبوا إلى الوزير لكي يجد لهم حلاً في هذه المشكلة !!

وحينما دخلو علي الوزير وطلب ان يري الفتاة ليعرف تفاصيل القصة وبعد ان رآها الوزير قال : هذه لا يتزوجها إلا الوزراء مثلي ولا يستطيع اي منكم ان يتزوج هذه الفتاة ، وهنا أيضا تخاصموا الاربعة عليها " الابن - الوالد - الظاط - الوزير " عليها حتى وصل الأمر الى أمير البلد .

ولما سمع الامير القصة طلب منهم الحضور اليه ، ولما حضروا قال : انا سأحل لكم المشكله احضروا الفتاة

ولما رأي الامير هذه البنت ، أعجب جداً بجمالها وحسنها الفتان ، وقال في نظرة استكبار و ثقة : هذه الفتاة لا يتزوجها إلا أمير مثلي

ولما تجادلو جميعاً ، و بدأ الاعصار يدب بينهم و سيبدأون القتال ، هنا خرجت البنت عن صمتها وقالت لهم ، هاا ويحاً ويحاً ، انا سأحل لكم المشكلة !!
الحل عندي انا ، انا سأختار منكم ، ولكن بشرط .
هنا سكت الحاضرون و انصتو لما ستقول هذه الفتاة ،

حيث انها قال : انا سوف اركض وانتم تركضون خلفي والذي يمسكني أولا انا من نصيبه ويتزوجني

وفعلا ركضت الفتاة بسرعة وركض الخمسة خلفها ( الشاب والاب والضابط والوزير والامير ) وكل منهم يحاول ان يتسابق و يسبق الاخر .
وفجأه وهم يركضون خلفها سقط الخمسة في حفرة عميقه  ، ثم هنا تنظر عليهم الفتـاة من أعلى وقـالت : هل عرفتم من أنا !!

انا الدنيا ..

انا الدنيا بجمالها !!

انا الدنيا بروعتها ، انا الدنيا لمن يحاول ان يتملكها !!

انا التي يجري خلفي جميع الناس

ويتسابقون للحصول علي

ويلهون عن دينهم في اللحاق بي حتى يقعوا في القبر ولن يفوزوا بي



ماذا يمكن ان نستفيد من هذه القصة :


 لا يغرنك بالله الغرور .
لا تغتر يا اخي بالدنيا فمهما كانت منظرها ومهما كان جمالها فانها فانية .
عمرك قصير ، ومنتهي يوماً ما ، فلا يكون شغلك الشاغل الدنيا ، حاول ان تعطي لدينك عليك حقه .
فكر في نفسك حين ان تكون في القبر ، ماذا فعلت لتلك الساعة .
ماذا فعلت في حياتك يبقيك في آخراك ملكاً .
الملوكية في الدنيا ليست فانية ، انما حاول ان تكون اميراً في الاخرة .
افعل كل ما أمرك به القرآن و ابتعد عن النواهي التي نهي عنها القرآن .