simple hit counter حاخام اسرائيلي 'يكشف' هوية جهات تخطط لاغتيال السيسي حاخام للسيسي: فضل إسرائيل عليك عظيما لذا احذر من مخطط سيجري تنفيذه الأسبوع المقبل - مجلة عالم المعرفة
حاخام اسرائيلي 'يكشف' هوية جهات تخطط لاغتيال السيسي حاخام للسيسي: فضل إسرائيل عليك عظيما لذا احذر من مخطط سيجري تنفيذه الأسبوع المقبل

حاخام اسرائيلي 'يكشف' هوية جهات تخطط لاغتيال السيسي حاخام للسيسي: فضل إسرائيل عليك عظيما لذا احذر من مخطط سيجري تنفيذه الأسبوع المقبل

خاطب الحاخام الإسرائيلي “نير بن آرتسي” رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، مؤكدا أنه دائما ما يتجه نحو إسرائيل للوقوف بجوارها، موضحا أن فضل إسرائيل عليه عظيما وقدمت له الكثير والكثير من المساعدات أبرزها في العمليات العسكرية التي يجري تنفيذها في سيناء من أجل القضاء على التنظيمات الإرهابية وتنظيف صحراء سيناء.


وأضاف الحاخام الإسرائيلي في عظته الأسبوعية أن علاقات السيسي مع الدوائر السياسية في تل أبيب على درجة عالية من التعاون، محذرا الرئيس المصري من داعش والتنظيمات الإرهابية الأخرى المنتشرة في سيناء، ناصحا إياه: عليك أن تعتني بنفسك، فهناك خطط تريد أن تضر بك في الأيام المقبلة، خاصة في الأسبوع القادم، لذا عليك أن تعتني بنفسك، لا تثق في الناس من حولك لأنهم قد يهددونهم حتى يضروا بك.

واعتبر بن آرتسي أن تنظيم داعش في سيناء وحماس وكثير من المعارضين ينتقدون السيسي ويرفضون سياساتهم، وجميعهم يبحثون عن طريقة للتخلص منه وتخطط لاغتياله، مشيرا إلى أن الحكومة تتقاعس في تنفيذ مهامها، وحال استمر الأمر على هذا النحو فإن هناك مجاعة قادمة في مصر لا محالة.

وأكد الحاخام الإسرائيلي أن سبب توجه السيسي نحو إسرائيل لتقوية العلاقات معها أنه لا يشعر بالأمن والثقة سوى معها، فهو يتحدث بلطف مع إسرائيل لأنه يعرف أنها هي فقط التي يمكنها الدفاع عنها، وهي فقط التي تهتم بوجوده في منصبه وتعمل جاهدة للحفاظ على ذلك.


وتطرق بن آرتسي إلى الوضع في قطاع غزة، موضحا أنه بالرغم من أنه يجري هناك تصنيع الصواريخ التي تأتي عبر الأنفاق وعن طريق البحر، ليتم تجميعها في غزة، إلا أن كل شيء هادئ، لكن هذا لا يمنعه أنها جميعها موجهة نحو تل أبيب وحيفا وبئر السبع، لذا على حكومة إسرائيل أن تبقى منتبهة جيدا لتطورات الوضع في الجبهة الجنوبية.

وانتقل الحاخام الإسرائيلي في ختام عظته إلى زعيم حزب الله حسن نصر الله، مؤكدا أن تنظيمه اليوم لا يمتلك ما يكفي من الذخيرة بشكل عام، ولديه الآن حالة طوارئ في مواجهة الثوار السوريين، لذا فإن الحزب الآن ورجال نصر الله لا يستطيعون محاربة إسرائيل لأنهم لا يمكنهم مواصلة الحرب في سوريا والعراق مع إسرائيل.