simple hit counter احذروا من هذه النبتة الموجودة في منازلنا...كادت أن تنهي حياة هذا الطفل! كيف تكون هذه النبتة سامة؟ - مجلة عالم المعرفة
احذروا من هذه النبتة الموجودة في منازلنا...كادت أن تنهي حياة هذا الطفل! كيف تكون هذه النبتة سامة؟

احذروا من هذه النبتة الموجودة في منازلنا...كادت أن تنهي حياة هذا الطفل! كيف تكون هذه النبتة سامة؟

 تعطي النباتات منظراً جمالياً للمنازل كافة، لتقوم أيضاً بتنقية الهواء حولنا، ولكن من المهم الانتباه لخطورة بعض النباتات حسب المواد الكيميائية الموجودة بداخلها، ومن الغريب أن تكون نبتة كهذه في قمة الخطورة ونضعها نحن في منازلنا، ثم تقوم بتعريض حياة أبنائنا للخطر!

أدت نبتة قصب البكم، الموجودة في مختلف المنازل كما تظهر في الصور، حسب ترجمتنا المباشرة في شاشة نيوز، لنقل طفلٍ ذو 9 سنوات إلى غرفة الطوارئ، والذي يعاني صحياً من التهيج والحساسية، بحيث كان الطفل في ألمٍ شديد ويعاني صعوبةً في البلع ويقوم بإفراز نسبة كبيرة من اللعاب.
تحول الفتى لهذه الحالة من المرض بعد أن قام بأكل ومضغ ورقة النبتة، فقام أهل الفتى بحمل ورقة النبتة هذه وجزء من جذعها معهم لغرفة الطوارئ لفحصها.
وبعد فحص الورقة تم اكتشاف أن هذه النبتة هي نبتة القصب البكم والتي تتطابق مع استهلاك هذه الورقة لدرجة السُمية في هذه النبتة.

تمت معالجة الفتى بشكلٍ مباشر عبر السوائل التي تدخل من الوريد مباشرة، ولم يتمكن الفتى من تناول أي شيء عبر الفم لمدة يومين، وبعد 3 أيام بدأ حجم اللسان بالانحسار ووجع الفم يقل.
ابتلاع هذه النبتة تابعٌ لعائلة الأروم، والمرتبطة بتطور حاد في التهيج في التهاب الغشاء المخاطي الحمامي، لتكون نتائجها تضخم حجم اللسان والفم والحنك، بالإضافة إلى أنه يسبب ضرراً كبيراً للخلايا بسببِ أكسالات الكريستال الموجودة في سائل هذه النبتة. وفي عدة حالات من الممكن أن يكون هناك قضاء على مجرى التنفس.
وحسب ترجمتنا الخاصة في شاشة نيوز، فإن الحالات التي لا يتم علاجها يمكن أن تؤدي إلى موت الأشخاص، ومن لهذا يجب معرفة نوع وأضرار النباتات المستخدمة قبل زرعها في المنازل، خاصة بأثرها على الأشخاص والأطفال.