simple hit counter شاهد ماذا يتناول أطول رجل في العالم يومياً؟ الذي يبلغ طوله متران و 55 سنتمترا!! - مجلة عالم المعرفة
شاهد ماذا يتناول أطول رجل في العالم يومياً؟  الذي يبلغ طوله متران و 55 سنتمترا!!

شاهد ماذا يتناول أطول رجل في العالم يومياً؟ الذي يبلغ طوله متران و 55 سنتمترا!!

 قال غلام شبير (35 عامًا)، أطول رجل في العالم لمدة 6 سنوات متتالية من العام 2000 حتى 2006، ومسجَّل رسميًّا في موسوعة جينيس: "السعودية أجمل دولة زرتها من بين 42 دولة عربية وأجنبية، وأجد فيها راحتي بسبب الحرمين الشريفين".

وتابع  في حوار : "أنا من هواة كرة القدم، وأتابع الدوري السعودي بشغف، ومن مشجعي النادي الأهلي. والتقيت عددًا من القادة والحكام، ومن بينهم الملك عبدالله بن عبدالعزيز -رحمه الله-، والشيح جابر الأحمد -رحمه الله-، والشيخ حمد آل ثاني وسعد الحريري. وقد قَدِمت من أحد المهرجانات في منطقة حائل، وقررت التوقف في محافظة رفحاء بغرض زيارة الدوائر الحكومية، والسلام على أهلها، وأخذ فكرة عنها".


وأضاف شبير: "أحمل الجنسية الباكستانية، وطولي متران و55 سنتمترًا، ولم يسبق لي الزواج، ولا يوجد أحد من أفراد العائلة بمثل طولي الذي كان مرشحًا للزيادة لولا العملية الجراحية التي أُجريت لي؛ فالنمو الهائل كان مستمرًا، لولا أنني أجريت عملية جراحية عام 2004 لاستخراج كمية من الهرمونات، بلغت 950 جرامًا؛ إذ أبلغني الأطباء أن طولي سيصل إلى 3.30 متر إذا لم أُزِلْها".

وأشار شبير إلى أنه يمارس حياته بكل أريحية، ولديه علاقات اجتماعية واسعة، ولا يعاني أيَّ مرض مزمن.

 ويحتاج شبير يوميًّا إلى أن يشرب نحو 40 علبة ماء صحية. أما وجبة الإفطار فتوازي 10 بيضات وأربعة أرغفة من الخبز. وبالنسبة للغداء فيتناول 4 دجاجات، وفي العشاء يأكل 3 دجاجات مع الأرز.

 عن وضعه المادي قال شبير: "وضعي المادي سيئ، وما أتقاضاه في المناسبات زهيد جدًّا لدرجة أنني لم أستطع توفير المهر المقرر للزواج، ولو حصلت على مبالغ كبيرة لادخرت منها ما أجري به عملية جراحية في ظهري؛ إذ الآلام والأوجاع تلازمني منذ سنوات عدة، وتزداد مع مرور الوقت".

وعن مدى استفادته من طول قامته قال شبير: "استفدت بما يسترني، ويقيني ذل السؤال ومِنَّة الناس". ورغم أنه يجيد قيادة السيارة إلا أن طوله منعه من القيادة. وبعد تعرضه لإصابة مؤخرًا في أسفل الظهر يستعين بسائق خاص ومدير أعمال في التنقل والسفر خلال المشاركة في الدعوات التي ترده بسبب طوله اللافت للأنظار. وقال: أحصل منها على مبالغ مالية، لكنها غير مجزية، وتذهب في مصاريف السكن والأكل والشرب، ولست مرتبطًا بأي وظيفة.

 وأضاف شبير: الناس أجناس، لكنَّ الفضوليين منهم يحرجونني بنظراتهم وأسئلتهم الغريبة، وبعضهم لطيف جدًّا، ولا شعوريًّا أسترسلُ معهم في الحديث. وغالبية الناس يسألون عن سبب ضخامتي، ويطلبون التقاط الصور التذكارية معي".

ويصف العملاق الباكستاني طريقة نومه بالمريحة، مستدركًا: "لكن لا أجد السرير المناسب لي إلا في منزلي، أما خارجه فأفترش الأرض وأنام. أما الملابس والأحذية فأحصل عليها بشق الأنفس؛ إذ ألجأ لمحال معينة لتفصيلها".