تعرض الفنان المصري سليمان عيد لأخطر موقف في برنامج "هاني في الأدغال" بعد هجوم الاسد على العربة المقفلة وفتحه النافذة.
وأصيب عيد برعب شديد بعد بقائه بين الاسود ولطم على وجهه خوفاً بعدما استطاع الاسد فتح نافذة السيارة، وكاد أن يهاجمه لولا تدخل المدرب الخاص به واجباره على الابتعاد، فاستطاع غلق النافذة مرة أخرى بسرعة.

بعدها هرب عيد من العربة المقفلة، ومن بعدها كشف الفنان هاني رمزي عن المقلب، وعلى الفور بكى عيد بين أحضانه، مؤكداً أنه قادم من مصر لكي يفعل خيراً وكاد يموت، وطلب منه أن يبدل ملابسه قائلا: "أنا عايز أغير الغيارات اللي لابسها".
keyboard_arrow_up

جميع الحقوق محفوظة © مجلة عالم المعرفة

close

أكتب كلمة البحث...