simple hit counter أغرب العادات الغذائية لرؤساء وحكام العالم! أحدهم كان يحب حساء لحم وعظام السلاحف وآخر عشق حساء لحم الكلب! - مجلة عالم المعرفة
أغرب العادات الغذائية لرؤساء وحكام العالم! أحدهم كان يحب حساء لحم وعظام السلاحف وآخر عشق حساء لحم الكلب!

أغرب العادات الغذائية لرؤساء وحكام العالم! أحدهم كان يحب حساء لحم وعظام السلاحف وآخر عشق حساء لحم الكلب!

الرئيس العراقي الراحل صدام حسين كانت الأسماك الطازجة هي وجبته الرئيسية، وإصراره على أن تكون الأسماك طازجة كان يدفع طاقمه إلى تعيين صيادين يعملون خصيصا من أجله وكان صدام مهووساً بالأكلات الطازجه والنظافة، حتى كان على طاقم الطهاة أن يعد له لحم البقر والفاكهة التي وصلت في نفس اليوم. 

الرئيس الليبى السابق معمر القذافي كان معروفا بعشقه للبن النوق، لذلك كان يعاني دائما من الانتفاخ، كما كان "القذافي" يعشق تناول الأسماك المطهية على الطريقة الليبية، إضافة للكسكسي ولحم الجمال. 


 
"أدولف هتلر" الذي أشتهر بأنه كان نباتياً لفترة طويلة من حياته، إلا أن طبقه المفضل كان الحمام المحشو باللسان والكبد، والمثير للدهشة ان هتلر كان لدية فريق من خبراء ومتذوقي الطعام يصل عددهم الى 15 إمرأة فأثناء الحرب لم يذق اى طعام دون ان يمر عليهن لتذوقة ويمضى عليهم 45 دقيقة حتى يمكنة الاطمئنان لسلامة الطعام.

 
فيما كان "فيدل كاسترو" زعيم كوبا البالغ عمره حالياً (88 عاماً) مدمناً على حساء من لحم وعظام السلاحف. 


 
بدوره كان الزعيم "بنيتو موسوليني" عدواً للبطاطا المهروسة، عاشقاً للثوم المفروم والمبلل بالزيت والحامض. 

 
أما الزعيم السابق لكوريا الشمالية "كيم جونغ ال" ربما لن يدهش البعض عندما يعلمون أن أكثر وجبة أحبها كيم كانت حساء زعانف سمك القرش، بالاضافة لحساء لحم الكلاب. 

 
أما "عيدي دادا" حاكم أوغندا، فقد كان يستهلك 40 برتقالة يومياً، واعتاد في أوغندا على تقديم يرقات النحل والجراد المقلي في المآدب لإزعاج كبار زائريه. 

أما الزعيم السوفيني "ستالين" فقد كان حريصاً على تناول الطعام وسط الموسيقى والرقص، ولكنه كان يمارس عداونيته على الحضور، كأن يجبرهم على الغناء والرقص أو تناول الشراب وإهانتهم، إحدى الأكلات التي اشتهر بها "ستالين" هي الطيور المطهية مع حساء بارد من البندق والكزبرة، وهي إحدى وجبات المطبخ الجورجي الشهير.