simple hit counter هل سيتم إعدام أحد أخطر الهاكرز في العالم حمزة الجزائري دائم الإبتسام ؟ شاهد ماذا قالت عائلته !! - مجلة عالم المعرفة
هل سيتم إعدام أحد أخطر الهاكرز في العالم حمزة الجزائري دائم الإبتسام ؟ شاهد ماذا قالت عائلته !!

هل سيتم إعدام أحد أخطر الهاكرز في العالم حمزة الجزائري دائم الإبتسام ؟ شاهد ماذا قالت عائلته !!

بعد تضارب الانباء عن حقيقة  الحكم بالاعدام على  الشاب الجزائري حمزة بن دلاج احد اخطر 10 هاكرز في العالم
تم الإتصال  باحد المقربين من عائلة الشاب حمزة في الجزائر والذي نفى صحة الخبر نفيا قاطعا.
وقال
 " هذه الاخبار عارية عن الصحة تماما ولم يصدر هذا الحكم واذا صدر فان امريكا ستكون خاسرة لان اصدقاء حمزة سيشنون هجمات الكترونية واسعد ضد اهداف حساسة لافتا حسب القوانين في امريكا فلا يوجد عقوبة الاعدام لمتهممي الهاكرز وانما قد تصل العقوبة الى السجن مدى الحياة".

واضاف المصدر "  امريكا هي المسؤولة عن تسريب الخبر للضغط عليه وعلى عائلته بعد رفضه التعاون معها في كشف هاكرز اخرين".
من هو حمزة...؟

- الاسم حمزة بن دلاج  عمره 24 عامًا، تخرج في عام 2008 من إحدي كليات علوم الحاسب في الجزائر.
- ﻗﺒﺾ ﻋﻠﻴﻪ العام 2013 ﺑﺘﺎﻳﻼﻧﺪﺍ ﺑﻌﺪ ﺍﻟﻜﺸﻒ ﺑﺄﻧﻪ ﻣﻦ ﺑﻴﻦ ﺃﺧﻄﺮ 10 ﻫﺎﻛﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﻤﻄﻠﻮﺑﻴﻦ ﻟﺪﻯ ﺃﻣﺮﻳﻜﺎ ﺛﻢ تم تسليمه من قبل الانتربول الى السلطات الامريكية.
- ﻗﺮﺻﻦ ﻮﺣﺪﻩ 217 ﺑﻨﻚ  وﺃﺧﺬ  حوالي4  ﻣليار ﺩﻭﻻﺭ .
- ﻭﺯﻉ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ 280 ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺩﻭﻻﺭ ﻋﻠﻰ ﺟﻤﻌﻴﺎﺕ ﺧﻴﺮﻳﺔ ﻭﺣﺪﻫﺎ ﺑﻔﻠﺴﻄﻴﻦ ﻭﺳﺎﻋﺪ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻤﻌﻴﺎﺕ ﻓﻲ ﺩﻭﻝ فقيرة .
- ﺳﻴﻄﺮ ﻋﻠﻰ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ 8000 ﻣﻮﻗﻊ ﻓﺮﻧﺴﻲ ﻭﺃﻏﻠﻘﻪ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ.
- ﻗﺮﺻﻦ ﻣﻮﺍﻗﻊ ﻗﻨﺼﻠﻴﺎﺕ ﺃﻭﺭﻭﺑﻴﺔ ﻭﻭﺯﻉ ﺗﺄﺷﻴﺮﺍﺕ ﺑﺎﻟﻤﺠﺎﻥ ﻟﺸﺒﺎﺏ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ ﻟﻠﺴﻔﺮ ﺇﻟﻴﻬﺎ.
- ﺃﺑﺮﺯ ﺍﻟﻤﻮﺍﻗﻊ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﻴﻄﺮ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺑﺎﻟﻜﺎﻣﻞ ﻣﻮﺍﻗﻊ  حكومة الاحتلال الاسرائيلية ﻭﻛﺸﻒ ﺃﺳﺮﺍﺭ جيشها ﻟﻠﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﺍﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ ﻭﻧﺸﺮ ﺑﻴﺎﻧﺎﺕ ﻫﺎﻣﺔ ﻷﻓﺮﺍﺩﻩ.
- عرضت عليه حكومة الاحتلال الاسرائيلي ﺍﻟعمل معها ﻓﻲ ﺗﺤﺼﻴﻦ ﻣﻮﺍﻗﻌﻬﺎ ﺍﻟﺤﺴﺎﺳﺔ ﻣﻘﺎﺑﻞ ﺍﻹﻓﺮﺍﺝ ﻋﻨﻪ ﻟﻜﻨﻪ ﺭﻓﺾ.

وكانت  وسائل إعلام عربية ودولية قد نشرت خبر الحكم بإعدام الشاب وتناقل الملايين خبر الهاكر الذي اعتبره هؤلاء بأنه بطل، وفخر للجزائر والعرب خصوصا في ظل رفضه العمل مع اسرائيل .

والجدير ذكره ان الشاب الجزائري المبتسم  تم القبض عليه في مطار بانكوك بتايلاندا قادما من ماليزيا  وتم ترحيله إلى الولايات المتحدة.

لحظة اعتقال حمزة عام 2013

ولاقت صور اعتقاله انتشارا واسعا في وسائل الاعلام خصوصا بعد ابتسامته التي كان يسخر بها من معتقليه.