simple hit counter أبشع اعدامات داعش التي أدمت القلوب ذبح..حرق..صلب..اغراق..فصل الرؤوس..رجم حتى الموت..صور مروعة - مجلة عالم المعرفة
أبشع اعدامات داعش التي أدمت القلوب ذبح..حرق..صلب..اغراق..فصل الرؤوس..رجم حتى الموت..صور مروعة

أبشع اعدامات داعش التي أدمت القلوب ذبح..حرق..صلب..اغراق..فصل الرؤوس..رجم حتى الموت..صور مروعة

استخدم تنظيم "داعش" الإرهابي طرق عديدة لإعدام ضحاياه تضمنت الذبح بالسكين، والحرق، والصلب، والرمي بالرصاص، والإغراق، وفصل الرؤوس باستخدام المتفجرات، والرجم حتى الموت.. وفيما يلي رصد لإعدامات داعش التي أدمت قلوبنا.


أعدم عناصر من تنظيم داعش شاباً بإلقائه من بناء شاهق، بعد أن اتهامه بممارسة “فعل منافٍ للحشمة” في منطقة الطبقة في محافظة الرقة السورية، ومن ثم قام عناصر آخرون بـ”رجمه بالحجارة” بعد رميه.


ذبح تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، صحفي أمريكي يدعي "جيمس فولي"، بعدما تم خطفه مسبقا في سوريا، انتقاما لما تقوم به القوات الأمريكية من شن غارات علي داعش بالعراق.


معاذ صافي يوسف الكساسبة، طيار أردني برتبة ملازم أول وقع أسيراً بأيدي تنظيم "داعش"، وذلك بعد سقوط طائرته الحربية من نوع إف-16 أثناء قيامها بمهمة عسكرية على مواقع تنظيم داعش في محافظة الرقة شمالي سوريا، تم إعدامه حرقاً وهو حي على يد عناصر تنظيم داعش يوم 3 يناير 2015، حيث كان يقف داخل قفص حديدي مغلق.


ذبح التنظيم "الداعشي" ما يمكن اعتباره أهم شخصية، علمية وثقافية، بين آلاف أعدمهم وقام بتصفيتهم بأساليب وحشية حتى الآن، وبعد ذبحه علق جثته على عمود في الطريق العام بتدمر، التي سيطر عليها التنظيم المتطرف، وفيها اعتقله قبل شهر.


بعد أن أصبح الحرق "علامة مسجلة" في الإعدامات "الداعشية"، لجأ التنظيم إلى الإغراق لإعدام ضحاياه الذين لم يتردد في إلصاق تهم مختلفة بهم في نينوى بالعراق.


ذبح تنظيم "ولاية سيناء" التابع لتنظيم داعش٬ مقتل المهندس الكرواتي توميسلاف سالوبيك 31 عاما٬ المختطف في مصر، ونشر صورة على تويتر قال إنها لجثة المهندس الكرواتي.

 


أعدم تنظيم داعش 4 شبان عراقيين من صلاح الدين يلبسون زي الاعدام البرتقالي الذي يعتمده داعش في كافة اعداماته، بعد إتهامهم بالتجسس لصالح "الحكومة الصفوية" في إشارة إلى الحكومة العراقية، وذيلت الصور بعبارة "ولاية صلاح الدين". وأظهرت الصور مشاهد دموية لـ 4 رجال معصوبي الأعين قبل الاعدام، ومن ثم غارقين بدمائهم بعد أن عمد عناصر داعشيون ملثمون، بلباس أسود، إلى قتلهم.


أعدم تنظيم داعش 25 من جنود القوات السورية النظامية بأيدي فتيان وسط آثار مدينة تدمر، وتحديدا في مسرحها الروماني، وظهر الجنود السوريون باللباس العسكري الأخضر والبني يقتلون بالرصاص على مسرح المدرج الروماني وخلفهم علم كبير تنظيم داعش الإرهابي.

وقام عدد من الأطفال أو الفتيان الذين يرتدون زيا عسكريا بإطلاق النار على رؤوس الجنود، وجرت عملية الاعدام الجماعية أمام عدد من المتفرجين من الرجال والأطفال الذين جلسوا على المدرج الروماني.

قام تنظيم داعش بإعدام 21 مصري قبطي تحت عنوان رسالة موقعة بالدماء إلى أمة الصليب. حيث بث تنظيم الدولة فيديو تظهر عملية ذبح 21 مصري على إحدى السواحل يشار إليها على إنها في ليبيا. وأظهرت الصور معاملة مشينة من عناصر داعش للأسرى، حيث ساقهم واحدا واحدا. وأظهرت إحدى صور تلطخ مياه البحر بلون الدم.


قام تنظيم داعش الإرهابي بإعدام 10 أشخاص، بينهم طفلان في مدينة الرقة في دوار النعيم ودوار تل أبيض، وصلب التنظيم اثنين منهم في دوار النعيم في المدينة، وكتب على قطعة من الورق لفت حول الشابين المصلوبين: "هذا قام بمحاربة المسلمين".