simple hit counter ذكاء طفل مع الخليفة العباسي .. اقرأها ستعجبك - مجلة عالم المعرفة
ذكاء طفل مع الخليفة العباسي .. اقرأها ستعجبك

ذكاء طفل مع الخليفة العباسي .. اقرأها ستعجبك

في عهد الخليفة هارون العباسي. خرج الخليفة ذات يوم للصيد.وقد ركب المركب وخرج مسرعا مع جنوده. وكان في الطرقات اطفال يلعبون ويمرحون فلما رأوا الخليفه ذهبوا خائفين ما عدا طفل. فاستغرب وتعجب الخليفه من سلوك هذا الطفل.فسأله: لماذا لم تجري مع اقرانك؟ فقال له الطفل: انا لم اقترف ذنب لكي اهرب والشارع وسيع لم اذهب فلك فيه مجال. فتعجب الخليفة من شجاعة الطفل وقال له: ماذا تفعل هنا؟ فقال له الطفل: انا ادرس القرأن في المكتب.


 فسأله الخليفه وأي سورة تدرس فقال " انا فتحنا لك فتحا مبينا" فسأله الخليفه عن اسمه فاخبره الطفل ان اسمه سعيد. فاستبشر الخليفه باسم الطفل ورؤيته وولي للصيد. وتمني للطفل يوما سعيدا باذن الله.

وفي عودة الخليفة ذهب الي المكتب الذي يدرس فيه سعيد فسأل الاستاذ هل عندك طالب يسمي سعيد؟ فقال لا. فتعجب الخليفه وقال له اما تدرسوا "انا فتحنا لك فتحا مبينا"؟ فقال له الاستاذ لا.بل ندرس عبس وتولي. فاستغرب الخليفة وذهب الي المدرس ورأي عنده سعيد فقال له لما تكذب؟ ما اسمك. فقال له اسمي عباس وادرس عبس وتولي. ولكني اخبرتك ان اسمي هو سعيد لاني علمت انك ذاهب للصيد فاردتك ان تستبشر بيومك فاخبرتك بان اسمي سعيد ليسعد الله يومك ورزقك.

فتعجب الخليفه من فطنة الطفل وامر جنوده بان يعطوه دينار. ولكن الطفل قال: انا لا استطيع ان آخذ هذا الدينار.....فسأله الخليفه ولما لا؟ فقال الطفل : ان امي تقول لي انك كاذب لان الخليفه هارون عظيم شأنه ولا يعطي دينار فقط... فضحك الخليفه من فطنة ودهاء الطفل. وامر الجنود بان يصرفوا له الف دينار. ثم ولي الخليفه.