الثلاثاء، 24 فبراير 2015

شق أرضي مفاجئ يبتلع رجل وزوجته بثانية واحدة

تعد الحفر الإنهدامية، خطراً داهم يتربصُ بكل كائن يسير على الأرض ولا يُمكن لأحدٍ من بني البشر توقع وقت ومكان حُدوث هذه الحُفر التي تظهر فجأة لتبتلع كُل ما هو فوقها إلى قعرها السحيق.  
 وفي التفاصيل، رصدت كاميرات المراقبة المُثبته على إحدى المباني السكنية لحظة ابتلاع الأرض لرجل وزوجته بشكلٍ مفاجئ عند خروجهما من أحد المحال التجارية، ويظهر المقطع كيفية انهيار الأرض من تحتهم دون سابق إنذار لتهوي بهما إلى باطن الأرض لمسافة 3 أمتار   وقد سارع المارة الذين شاهدوا الموقف لإبلاغ رجال الإنقاذ الذين تمكنوا من الوصول إلى الموقع بعد 20 دقيقية،

 وتم انتشال الرجل وزوجته من قعر الحفرة بسلام.   ويُفسر العلماء ظاهرة الحفر الإنهدامية بازدياد حركة المياه الجوفية نتيجة انخفاض منسوب المياه، وهو ما يزيد قدرتها على إذابة الصخور الملحية في باطن الأرض، وهو ما يُضعف قدرتها على حمل الطبقات العليا من التربة.