simple hit counter خطأ جنسي يرتكبه الزوج وأحياناً الزوجة يؤدي إلى خراب العلاقة الزوجية.. - مجلة عالم المعرفة
خطأ جنسي يرتكبه الزوج وأحياناً الزوجة يؤدي إلى خراب العلاقة الزوجية..

خطأ جنسي يرتكبه الزوج وأحياناً الزوجة يؤدي إلى خراب العلاقة الزوجية..

ما هو هذا الخطأ المتفشي في المجتمعات الذي يخرب العلاقات الزوحية ويساعد على الخيانة؟ إنه الإباحية، التي تكوّن منظور الرجل للحياة الجنسية في ثقافتنا ومجتمعنا اليوم. اليكم بعض الإحصائيّات المروّعة المتعلّقة بالإباحية: - 9 من كل 10 فتيان يتعرّضون لمواد إباحية قبل سنّ ال18 - تحقّق الإباحية عوائد سنوية عالمية بقيمة 20 مليار دولار أميركي - 7% من الممثّلين في الأفلام والصور وغيرها من المواد الإباحية يحملون فيروس HIV (فيروس الآيدز) - 79% من نجوم الأفلام الإباحية قد تعاطوا الماريجوانا، 50% تعاطوا مخدّر الإكستازي، 44% تعاطوا الكوكايين و39% تعاطوا حبوب الهلوسة لأنهم لا يستطيعون تقبّل الطريقة التي يُعاملون بها - 1 من كل 8 عمليّات بحث على الإنترنت هي للمواد الجنسية - إن احتمال نظر الرجال الى المواد الإباحية يفوق بنسبة 543% هذا الاحتمال عند النساء - إن احتمال النظر الى المواد الإباحية يكون أكبر بنسبة 218% عند الأشخاص الذين سبق لهم أن ارتكبوا الزنا - إن احتمال النظر الى المواد الإباحية يكون أكبر بنسبة 270% عند الأشخاص الذين سبق لهم أن حصلوا على الجنس لقاء المال - إن احتمال النظر الى المواد الإباحية يكون أقل بنسبة 63% عند الأشخاص السعداء في زواجهم

- إن احتمال النظر الى المواد الإباحية يكون أقلّ بنسبة 45% عند الأشخاص الذين لديهم أولاد مراهقون في البيت

 - أكثر من 1 من كل 5 عمليات بحث على الهواتف المحمولة هي لمواد إباحية - يستخدم حوالى 64-68% من الرجال الراشدين الشباب وحوالى 18% من النساء المواد الإباحية على الأقل مرّة واحدة في الأسبوع وإليكم الحجّة المفحمة- وفقًا للعديد من الدراسات، يؤدّي التعرّض المطوَّل للمواد الإباحية الى:
- انخفاض الثقة بين الزوجين
- إذا كنت تستطيع أن تخونها بمشاهدة المواد الإباحية، فليس مستبعدًا أن تتمكّن من خيانتها في حياة الواقع.
 - الاعتقاد أن العلاقة الجنسية غير الشرعية هي حالة طبيعية

– هناك الكثير جدًّا من الأفلام الإباحية التي تصوّر خيانة الزوج أو الزوجة. ويجعل ذلك الأمر يبدو وكأن الجميع يقومون بذلك. السخرية حيال الحب أو الحاجة الى الحنان بين الشريكين الجنسيين

 – الحب في الزواج هو أخذ وعطاء، وليس احتكارّا أنانيًّا.
- الاعتقاد أن الزواج مقيِّد على الصعيد الجنسي
 – نظرًا الى مشاهدة كل تلك الوضعيات الجنسية والمغامرات في الأفلام الإباحية، تُصبح سبباً للاعتقاد أن الزواج مملّ ولا يمكنك الخروج منه.
- عدم الانجذاب الى العائلة وتربية الأولاد
 – إن الرغبة الجامحة والزائدة في ممارسة الجنس نتيجة مشاهدة الأفلام الإباحية تجعل الأمر يبدو وكأن الجنس هو الهدف النهائي للجنس، وهو ليس كذلك. في المرّة القادمة، عندما تفكّر في مشاهدة الأفلام الإباحية، فكّر في زواجك وزوجتك وكيف سينخر ذلك علاقتك على نحو خبيث وخقي.