simple hit counter "شاحن اللاب توب" يدمر منزل عائلة بريطانية. - مجلة عالم المعرفة
"شاحن اللاب توب" يدمر منزل عائلة بريطانية.

"شاحن اللاب توب" يدمر منزل عائلة بريطانية.

نشب حريق هائل في منزل عائلة بريطانية، بسبب ترك الكمبيوتر المحمول "اللاب توب" متصلا بالكهرباء على السرير، لفترة طويلة، ما أدى إلى تدمير منزل العائلة، وجميع ممتلكاتهم بالكامل. 

نشب الحريق عندما كانت ماري ديزلي، البالغة من العمر 33 عامًا، تشاهد التلفزيون، وسمعت إنذار الحريق ينطلق في طابق منزلها العلوي، لتجد النيران تنبعث من شاحن جهاز الـ"لاب توب" الجديد، الذي تركته على السرير، وعلى الفور خرجت ديزلي مسرعة من منزلها المتواجد في لانكشير البريطانية، واصطحبت معها أطفالها إيزابيل البالغة من العمر 8 أعوام، وأبتون البالغ من العمر 6 أعوام، اللذان كانا نائمين في الطابق العلوي، حسب صحيفة "ديلى ميل" البريطانية. 



وحسب التقرير الذى نشرته الصحيفة، لا تمتلك عائلة ديزلي تأمينا على هذا المنزل، لذلك تم تأسيس حملة لجمع التبرعات لها ولعائلتها، على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، حيث تعيش ديزلي حاليا في منزل أخيها. 

وأوضحت ديزلي أن جميع محتويات منزل دمرت بالكامل، مشيرة إلى أنها لن تسمح بوضع أجهزة التلفاز أو الألعاب في غرف النوم مرة أخرى. 

بالصور .. شاحن اللاب توب يدمر منزل عائلة بريطانية
بالصور .. شاحن اللاب توب يدمر منزل عائلة بريطانية

بالصور .. شاحن اللاب توب يدمر منزل عائلة بريطانية
لا تمتلك عائلة السيدة "ديزلي" تأمين على المنزل، لذلك تم تأسيس حملة لجمع التبرعات على الفيس بوك لعائلتها، من الملابس والأثاث والألعاب.
السيدة "ديزلي" التي تعيش الأن في منزل اخيها، أوضحت بأن جميع ممتلكاتها في المنزل قد تدمرت، بسبب إنهاك بطارية الكمبيوتر المحمول الذي تُرك على السرير، كما أوضحت بأنها لن تسمح بوضع أجهزة التلفاز أو الألعاب في غرف النوم من الأن فصاعدا. يجدر بالذكر أن جميع السلع الكهربائية كمجففات الشعر، وأجهزة الحاسوب والأجهزة اللوحية، لا يمكن تركها على الأسرّة عند تشغيلها.