الأحد، 22 يونيو 2014

واحده من اغرب الاحداث التى مرت بها مصر

سنعرض على حضراتكم نتائج البعثه العلميه التى اظهرت فى تقاريرها انها وجدت اثار فيروس اودى بحيات اكثر من خمسة الاف شخص ” 5000 ” وكان ذلك الفايروس يسمى فى بداية الامر بالطاعون القبرصى 






واودى بحياة اثنين من الاباطره وذلك فى اقل التقديرات حيث اصدرت جريدة التايمز الامريكيه تقريرا نشرته بعثه علميه برطانيه زارت مدينة الاقصر المصريه انهم وجدوا الافران التى كان يتم حرق الضحايا بها والاوانى الفخاريه التى كانت تستخدم لحرق الجير المستخدم فى حرق الضحايا المصابين بالمرض حتى يتم الحد من انتشار ذلك المرض وكان ذلك فى القرن الثالت وكان تسميه الفايروس بنهايه العالم لاسقف قبرصى كان يعيش فى ذلك الوقت